آسيوية طشقند للمنتخبات الأولمبية .. غزارة التهديف والتفوق السعودي أبرز ملامح الحصاد

طشقند في 24 يونيو / وام / أكد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن بطولة المنتخبات الأولمبية تحت 23 عاما التي أقيمت مؤخرا في أوزبكستان وتوج بلقبها المنتخب السعودي، كانت من أكثر البطولات إفرازا للمواهب وإبرازا للنجوم الصاعدة التي من المؤكد أنها ستشق طريقها مع منتخبات بلادها في المرحلة المقبلة.

وفاز المنتخب السعودي على نظيره الأوزبكي صاحب الأرض بنتيجة 2 / صفر مساء الأحد الماضي في المباراة النهائية ليحسم اللقاء لصالحه ويتوج لأول مرة باللقب القاري .

وقال الاتحاد الآسيوي في التقرير الذي نشره على موقعه الرسمي إن النسخة الخامسة من البطولة الآسيوية شهدت العديد من الأرقام المهمة، والظواهر التي تستحق الرصد من أبرزها أن فوز المنتخب السعودي باللقب أنهى انتظاره الطويل بعد أن احتل المركز الثاني في نسختي 2013 و2020، وأنه بذلك يصبح المنتخب الخامس الذي يتوج باللقب. وأن النسخة الخامسة من البطولة التي أقيمت في أوزبكستان شهدت غزارة تهديفية بواقع 81 هدفا في 32 مباراة، بنسبة أكثر من 2.5 هدف لكل مباراة. كما أن المنتخب السعودي حقق رقما فريدا وهو الخاص بشباكه النظيفة، حيث لم تهتز شباكه بأي هدف خلال المباريات الـ 6 التي قادته لإحراز اللقب، بينما كان قد تلقى هدفين فقط في النسخة الماضية التي حصل فيها على مركز الوصيف عام 2020.

وأوضح الاتحاد الآسيوي أن المنافسة على لقب هداف البطولة كان قويا للغاية حيث حسمه اللاعب الكوري الجنوبي تشو يونغ – ووك بفارق تمريرة حاسمة – بعد أن تعادل مع سوفانات موينتا /تايلاند/، ويويتو سوزوكي /اليابان/، وأيمن يحيى /السعودية/، وجاسوربيك جالوليدينوف /أوزبكستان/، وتمكنوا جميعا من تسجيل 3 أهداف بالتساوي لكل منهم. وأنه بالرغم من عدم فوز منتخب أوزبكستان باللقب للمرة الثانية على التوالي حيث أنه حامل لقب النسخة الماضية، إلا أن لاعبيه تألقوا في الجانب الهجومي، حيث قام اللاعب حسين نورتشيف بتصويب 8 تسديدات خلال البطولة على المرمى بشكل مباشر.

وحقق الحارس السعودي نواف العقيدي رقما لافتا أيضا حيث إنه تمكن وحده من الخروج بشباك نظيفة في 6 مباريات من أجمالي 21 مباراة خرجت فيها شباك إحدى الطرفين نظيفة، من بينها مباراة واحدة فقط ضمن المجموعة الرابعة انتهت بالتعادل السلبي وهي التي جمعت بين المنتخبين السعودي والياباني. بينما أظهرت أرقام البطولة أن الحارس الأسترالي جو غوتشي أكثر حراس المرمى في عدد التصديات بالبطولة بواقع 14 تصديا، وكانت تصدياته لها أثر كبير على احتلال منتخب بلاده المركز الرابع في البطولة.

ولفت الاتحاد الآسيوي إلى أن البطولة تميزت بالنزعة الهجومية خلال الأدوار الإقصائية بدليل أن مباراة واحدة فقط هي التي حسمت بركلات الجزاء الترجيحية، وهي التي جمعت بين المنتخبين العراقي والأوزبكي وانتهى وقتاها الأصلي والإضافي بالتعادل 2 / 2، فيما فاز المنتخب الاوزبكي بركات الترجيح في النهاية.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق