أجواء تنافسية وحضور واسع في «ليوا عجمان للرطب والعسل»

ت + ت – الحجم الطبيعي

واصل مهرجان ليوا عجمان للرطب والعسل فعاليات دورته السابعة في قاعة الإمارات للضيافة بمشاركة أكثر من 400 عارض من ملاك النخيل والمزارعين والنحّالين والأسر المنتجة وعدد من الجهات الرسمية.

وقالت خديجة تركي مدير عام دائرة التنمية السياحية بعجمان بالانتداب: إن المهرجان شهد في يومه الثاني أجواء تنافسية بين الجهات المشاركة التي عرضت أجود أنواع الرطب والتمور فيما شهدت مسابقات مزاينة الرطب والعسل والحمضيات والأكلات الشعبية منافسات قوية.

ويشهد المهرجان حضوراً واسعاً من الجمهور ويعد منصة مثالية لتعزيز وتنمية قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور على مستوى الدولة ودعم أصحاب النخيل والمزارعين.

مكانة

وأكدت تركي أن مهرجان ليوا عجمان للرطب والعسل تمكن خلال دوراته السابقة من تعزيز مكانة إمارة عجمان على خارطة السياحة التراثية في الدولة عبر تركيزه على التراث والهوية الإماراتية.

من جانبه، أشاد محمد الجوهري عضو المجلس البلدي في خورفكان بالمستوى المتميز للمهرجان من حيث المشاركة الكبيرة والفعاليات المتعددة التي يشهدها، مشيراً إلى أن الدورة الحالية شهدت تطورات كبيرة عن جميع الدورات السابقة ما كان له الأثر الإيجابي على نسبة استقطاب الجمهور والزوار.

وأوضح الجوهري أن المشاركة في المهرجان تنبع من أهميته ودوره في دعم الناتج المحلي للرطب وتشجيع المزارعين على الاهتمام بهذه الشجرة، مشيراً إلى أن جناح خورفكان في المهرجان يعرض أجود أنواع الرطب والتمر والتي تنتجها مزارع المواطنين في مدينة خورفكان، إضافة إلى 26 نوعاً من ثمار المانجو وثمار البابايا واللوز. وتصاحب المهرجان فعاليات عدة تمنح الزوار فرصة استثنائية للاطلاع على التراث الإماراتي بما يحتويه من مشغولات يدوية وحرفية قديمة وعروض تقليدية شعبية، إضافة إلى الأساليب المختلفة لزراعة النخلة والعناية بها. كما يتضمن المهرجان منصات خاصة للمشاتل والمزارع تستعرض أساليب الحلول البديلة وأحدث الممارسات والتقنيات في مجالات الزراعة البديلة والري وأنواع السماد.

ويفتح المهرجان أبوابه أمام الزوار يومياً خلال الفترة من 5 إلى 7 أغسطس الجاري ويقام بدعم ومشاركة شركة الفوعة للتمور، وشركة الملكي للعسل، وشركة نحّالي الإمارات، ودائرة البلدية والتخطيط في عجمان، والقيادة العامة لشرطة عجمان، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، وبلدية دبي، وبلدية مدينة العين، والمجلس البلدي لمدينة خورفكان، ومعهد الشارقة للتراث، وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، وقناة بينونة، وشركة سي لايف.

جائزة خليفة

بدورها، شاركت جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ضمن مهرجان ليوا عجمان للرطب.

وقال الدكتور عبدالوهاب زايد الأمين العام للجائزة إننا نهدف من هذه المشاركة في المهرجان إلى نشر الوعي بثقافة نخيل التمر واستقطاب أكبر عدد من المزارعين والباحثين للمشاركة والتنافس ضمن فئات جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي على المستوى الدولي. ويشتمل جناح الجائزة على عدد من المطبوعات التي توثق مسيرتها على مدى خمسة عشر عاماً حافلة بالإنجازات والمكتسبات والريادة التي حققتها الأمانة العامة للجائزة على المستوى الوطني والإقليمي والدولي بفضل الرعاية الخاصة التي تحظى بها الجائزة من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، ومتابعة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش رئيس مجلس أمناء الجائزة.

حضور

وأشار الأمين العام للجائزة إلى أن المشاركة السنوية في المهرجان على مدى سبع دورات متتالية تأتي ضمن استراتيجية الجائزة في تعزيز حضورها في المحافل والفعاليات كافة ذات الصلة بشجرة نخيل التمر، وإتاحة الفرصة لمزارعي ومنتجي التمور في دولة الإمارات العربية المتحدة وتحفيزهم على المشاركة ضمن جائزة المزارع المتميز والمزارع المبتكر بالإمارات. بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لفئة الشباب للمشاركة في مسابقة التصوير الدولية (النخلة في عيون العالم) بدورتها الرابعة عشرة 2023 ومسابقة الشعر العربية (النخلة بألسنة الشعراء) بدورتها السابعة 2023. كما أشاد الدكتور عبدالوهاب زايد الأمين العام للجائزة بجهود لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي على حُسن التنظيم والأداء والنتائج التي يحققها مهرجان ليوا للرطب في كل عام.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق