أحمد كريمة عن نقل أعضاء الخنزير للإنسان: الله لم يجعل شفاءنا فيما حرمه

قال الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إن نقل الأعضاء من الخنزير إلى الإنسان، حرام كنص تشريعي وليس نصاً فقهياً يقبل الاجتهاد، مشيراً إلى أن هناك فارقا بين النص التشريعي والاجتهاد.

 

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي محمد مصطفى شردي، ببرنامج “الحياة اليوم” الذي يذاع على قناة الحياة: “لا نريد أن يكون الإسلام ما يطلبه المستمعون، والرسول قال إن الله أرسل الدواء والداء، وجعل لكل داء دواء، وطلب مننا في الحديث الشريف بألا نتداوى بالمحرم والنجس، لأن هناك حديث يقول إن الله لا يجعل شفاءنا فيما حرمه الله”.

 

وقال: “الخنزير في الشريعة الإسلامية واليهودية يحرم لحمه وأجزاءه، والفقهاء قالوا إن الخنزير وما ينفصل عنه من سوائل كلعابه وعرقه ومن داخله مثل لحوم الخنزير وأعضائه تحرم لهذه النصوص التشريعية”.

 

ومن جانبه، قال عطية لاشين عضو لجنة الفتوى بالأزهر خلال لقائه بالبرنامج: “لا أزيد على ما قاله شيخنا أحمد كريمة بل وأتجه إلى ما قاله، ولكن إذا أجمع الأطباء على أن العلاج في هذا الأمر، وأن الدواء غير متاح ولا مباح، في تلك الحالة قد يكون هناك استثناء، ولكن الكل يجمع على أن القاعدة العامة هي الحرمة”.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق