أزمات فنية عديدة تضرب فرانكفورت قبل مواجهة ريال مدريد




إفي


نشر في:
السبت 6 أغسطس 2022 – 4:59 م
| آخر تحديث:
السبت 6 أغسطس 2022 – 4:59 م

يواجه مدرب آينتراخت فرانكفورت، أوليفر جلاسنر، تحديا جديدا يتمثل في الظهور بشكل مختلف في نهائي كأس السوبر الأوروبي أمام ريال مدريد، بعد سقوطه المدوِ على أرضه أمام بايرن ميونخ (1-6)، في أول ظهور له بالدوري الألماني.

وقال جلاسنر في تفسيره لما حدث خلال المباراة: “مع أول هدفين فقدنا عقلنا، اعتقدنا أنه يتعين علينا تقليص الفارق على الفور”.

وأضاف: “البايرن استحوذ على المساحة، التي تركها له لاعبو آينتراخت، واستغلها بلا هوادة، ولم نجد أي حل لإيقاف سرعة المهاجمين البافاريين”.

وأتم: “لدينا يوم الأربعاء فرصة للقيام بأشياء أفضل أمام ريال مدريد”.

معاناة تكتيكية

لم يخض جلاسنر في تفاصيل ما حدث أمام بايرن ميونخ، ولم يتطرق إلى ما لم ينجح فريقه في تنفيذه قبل أول هدفين، واللذين سجلهما الخصم من ضربات ثابتة.

ومن المعروف أن من المفاتيح الأساسية لآداء آينتراخت، العمل الهجومي للجناحين فيليب كوستيتش وأنسجارد كانوف، إلا أنهما أمام البايرن في الشوط الأول، الذي دك فيه شباك منافسه بخماسية نظيفة، كانا مشغولين للغاية بمحاولة صد هجمات البافاري عن القيام بأي واجب هجومي.

وفي الوسط، لم يترك البايرن وقتا لماريو جوتزه للالتفاف بعد استلام الكرة، كما بدا المهاجم الكولومبي رافائيل بوري غير موجود في الملعب.

وعلاوة على تلك التفاصيل، كانت هناك مشكلة محورية تتمثل في أن آينتراخت لم يستطع تحمل الضغط العالي من لاعبي البايرن في الدقائق الأولى، حيث بدا لاعبوه غير قادرين تماما على إخراج الكرة من نصف ملعبهم.

مكسب وحيد

كان الشيء المذهل وسط الكارثة، هو موقف الجمهور في ملعب آينتراخت الذي لم يتوقف عن التشجيع طوال الـ90 دقيقة.

وبدت السعادة التي خلفها الدوري الأوروبي، الذي توج الفريق به، كما هي على الأقل بين الجماهير.

وقال جلاسنر في محاولة للتخلص من وحل الهزيمة الثقيلة: “رغم كل شيء، كأس السوبر قادمة في غضون 5 أيام ونريد الفوز بها”.

وبالفعل كانت هناك بعض القرارات في الشوط الثاني، توضح أن جلاسنر كان يفكر بالفعل في مباراة الريال، من بينها إخراج كوستيتش في الدقيقة 74.

وفي تحليل جلاسنر للشوط الأول، استخدم كلمة “سذاجة” بشكل متكرر.

ومن الممكن أن تطرأ بعض التغييرات على تشكيلة الفريق، فقد يشارك كل من كامادا والأرجنتيني لوكاس ألاريو، على سبيل المثال، على حساب جيسبر ليندستروم وبوري.

كما أن المهاجم الفرنسي راندال كولو مواني، الذي ترك انطباعا جيدا في الشوط الثاني وسجل هدف آينتراخت الوحيد، قد يلعب أساسيا أمام الملكي.

!function(f,b,e,v,n,t,s)
{if(f.fbq)return;n=f.fbq=function(){n.callMethod?
n.callMethod.apply(n,arguments):n.queue.push(arguments)};
if(!f._fbq)f._fbq=n;n.push=n;n.loaded=!0;n.version=’2.0′;
n.queue=[];t=b.createElement(e);t.async=!0;
t.src=v;s=b.getElementsByTagName(e)[0];
s.parentNode.insertBefore(t,s)}(window,document,’script’,
‘https://connect.facebook.net/en_US/fbevents.js’);
fbq(‘init’, ‘2392364917476331’);
fbq(‘track’, ‘PageView’);
(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js#xfbml=1&version=v2.6&appId=300970513306659”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق