أسامة ربيع عن أزمة سفينة إيفرجيفن: يا رب نخلص.. وجودها غير مريح للطرفين




أحمد علاء


نشر في:
السبت 5 يونيو 2021 – 10:22 م
| آخر تحديث:
السبت 5 يونيو 2021 – 10:22 م

عبّر الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، عن تطلعه لانتهاء أزمة السفينة إيفرجيفن التي تعرضت للجنوح في المجرى الملاحي للقناة، ولا تزال القضية منظورًا قضائيًّا بعدما طلبت مصر تعويضًا بقيمة 550 مليون دولار.

جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «كلمة أخيرة» الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة «on e»، مساء السبت، إذ قالت مقدمة البرنامج: «نتمنى إننا نخلص من هذه القضية.. أكيد وجود السفينة غير مريح بالنسبة لنا»، فرد عليها رئيس الهيئة: «يارب نخلص.. بالتأكيد وجود السفينة أمر غير مريح للطرفين».

ولا تزال السفينة بحمولتها متحفظًا عليها في البحيرات المالحة، وذلك لحين التوصل إلى اتفاق أو صدور حكم نهائي في القضية.

وصرح ربيع، بأن مصر متمسكة بكل الطرق لحل الأزمة مع الشركة المالكة للسفينة بالطرق الودية، كاشفًا عن لقاء سيعقد هذا الأسبوع عبر تقنية الفيديو كونفرانس، لكنه دعا أن يكون الكلام في حدود المعقول، على حد تعبيره.

وأشار رئيس الهيئة، إلى أن الهيئة تكبدت الكثير من الخسائر بفعل الحادثة، واستمرت في العمل لنحو أسبوع كامل على مدار الـ24 ساعة، في جهود شاقة شاركت فيها 24 وحدة كاملة، فضلًا عن أضرار مادية كبيرة.

وأوضح ربيع أن مبلغ التعويض الذي تطلبه مصر، البالغ 550 مليون دولار، يعتبر عادلًا، لافتًا إلى أن هذا الرقم لا يمكن تخفيضه لكن التسهيلات تتمثل في دفع 200 مليون دولار «كاش»، على أن يتم دفع الـ350 مليون دولار لاحقًا وفقًا لخطابات ضمان.

وأكد ربيع أن الشركة لم تتفاوض بشكل جدي، بما قد يرتقي إلى إمكانية التوصل إلى الاتفاق، معقبًا: «مصر مصممة على قيمة التعويض».






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق