أسعار النفط تسجل 94.92 دولار لبرنت.. و89.01 دولار للخام الأمريكى

سجلت أسعار النفط، 94.92 دولار للبرميل للعقود الآجلة لخام القياس العالمى برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 89.01دولار للبرميل.

وصرح المدير العام للجنة الروسية للموارد المعدنية إيجور شبوروف، بأن احتياطيات روسيا المؤكدة من النفط والغاز ستكون كافية لمدة 39 و80 عامًا، على التوالى، فى حين أن احتياطيات الفحم ستكون كافية لفترة أطول.

وقال شبوروف – فى تصريحات وفق ما نقلته وكالة أنباء (تاس) الروسية الجمعة “وفقًا لبيانات السجل الوطنى المحدثة، فإن احتياطيات روسيا المؤكدة من النفط ستكفى لمدة 39 عامًا والغاز لمدة 80 عامًا والفحم لفترة أطول”.

وأضاف أن حصة الاحتياطات المؤكدة التى ستصبح مربحة بالنسبة للنفط تقدر بنسبة 65% من الاحتياطي. وأشار المسؤول إلى أن احتياطيات النفط المربحة لروسيا ستكون كافية لفترة أقصر بكثير من 40 عامًا، وأنه لم يتم إجراء جرد للفحم والغاز حتى الآن ولهذا السبب لم تتضح حتى الآن حصة احتياطياتهما المربحة.

وفى بكين، صرح الممثل التجارى الروسى فى الصين أليكسى داكنوفسكى الجمعة بأن الواردات الروسية من الصين قد تزداد بشكل كبير هذا العام.

وردا على طلب من الصحفيين للتعليق على حجم التجارة الثنائية فى النصف الأول من العام قال إن “الأرقام جيدة بشكل عام وهو رقم قياسى للعام الثانى على التوالي. لقد زاد حجم التداول التجارى بنسبة 27.2% خلال الأشهر الستة” -وفق ما نقلته وكالة أنباء تاس الروسية.

وتابع: “لدينا فائض تجارى كبير مع الصين ونرى أن الصادرات الروسية إلى الصين نمت بأكثر من 48% والإمدادات الصينية إلى روسيا – بنسبة 2% أو أكثر”.

ووفقا له، فإن هذا “نتج عن الارتفاع الحاد فى أسعار السلع التبادلية: موارد الطاقة والمعادن- أساس الصادرات الروسية”.

وأضاف أن “الأمر بشكل عام ليس سيئًا، لأنه يبدو لى أن وارداتنا من الصين بعد فترة من الانتقال إلى ظروف جديدة والتكيف مع انقطاع سلاسل التوريد القديمة، ستظهر زيادة كبيرة بنهاية العام، ومن حيث الأرقام لن تظل النسبة ثابته عند 2.1% (الرقم الخاص بالنصف الأول من العام) ومن ثم فإن الفائض المتراكم فى النصف الأول من العام سيساعد فى تحقيق التوازن فى تجارتنا فى نهاية العام”.

وردا على سؤال حول متى ستتمكن روسيا والصين من تحقيق هدفهما التجارى الثنائى البالغ 200 مليار دولار، قال: “أعتقد أننا سنصل هذا العام إلى 185-190 مليار دولار، ويمكن أن يكون الرقم أعلى فى العام المقبل. وبغض النظر عن ذلك، أنا واثق من أن الهدف الذى حدده قادة البلدين سيتم تحقيقه، ببساطة لأننا جيران ولأننا سنطور التعاون التجارى والاقتصادى الثنائى، وفى مواجهة انهيار سلاسل التوريد القديمة، يتزايد دور الصين كشريك تجاري”.

وحددت سلطات روسيا والصين هدفًا يتمثل فى زيادة حجم التجارة الثنائية إلى 200 مليار دولار سنويًا. وفى يونيو الماضى، قال نائب وزير الخارجية الروسى إيجور مورجولوف إن حجم التجارة السنوى بين روسيا والصين قد يصل إلى 200 مليار دولار قبل الموعد المحدد، بحلول نهاية عام 2022.

وفى نهاية عام 2021، ارتفع حجم التجارة الثنائية بنسبة 35.8% إلى 146.88 مليار دولار.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق