أطباء مارادونا يواجهون خطر السجن لمدة تصل إلى 25 عاماً

أعلن قاض يوم الأربعاء أن ثمانية أفراد من الطاقم الطبي سيحاكمون في الأرجنتين بتهمة القتل غير العمد مع ظروف مشددة في نهاية التحقيق في وفاة أسطورة كرة القدم دييغو أرماندو مارادونا في عام 2020 عن 60 عامًا.

ويبرز اسم ليوبولد لوكي، وهو طبيب مارادونا الشخصي، من بين ثمانية متهمين، بالإضافة إلى طبيبته النفسية أوغستينا كوساشوف، وبحسب المحققين فإن الطاقم الطبي لم يقدم المساعدة لمارادونا وهو في حالة من العجز وتركوه لمصيره.

وتتهم النيابة العامة الأشخاص الثمانية بالقتل بسبب الإهمال، ويواجهون خطر السجن بين 8 و25 عاماً، موضحة أنهم كانوا “أبطال استشفاء منزلي غير مسبوق، ناقص ومتهوّر” وارتكبوا “سلسلة ارتجالات، أخطاء إدارة وقصور”.

وتوفي مارادونا عن عمر يناهز 60 عاما في 25 نوفمبر عام 2020 في منزل خاص في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس، وذلك بعد أسابيع قليلة من خضوعه لجراحة في المخ.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق