“أعز الصديقات” رواية جديدة للبريطانية الباكستانية كاميلا شمسى

ينتظر عشاق الكاتبة البريطانية ذات الأصول الباكستانية كاميلا شمسي، أن تصدر لها رواية بعنوان “أعز الصديقات” وذلك بعد مرور 6 سنوات على صدور روايتها الشهيرة “نار الدار”، ومن المزمع أن تصدر روايتها الجديد فى خريف هذا العام 2022.

 

ووفقا لوسائل الإعلام الأجنبية، تتناول الكاتبة كاميلا شمسى فى رواية “أعز الصديقات” حكاية “زهرة” و”مريام”، وهما صديقتان منذ الطفولة، ويدور صراعهما في عالم متحول ذو انعطافات حادة من كاراتشي الباكستانية إلى لندن البريطانية.

 

كاميلا شمسى كاتبة باكستانية الأصل بريطانية الجنسية، ولدت بكراتشى فى 13 أغسطس 1973 وتعيش فى لندن، وتكتب رواياتها باللغة الإنجليزية، وحصلت على شهادة البكالوريوس في الكتابة الإبداعية من كلية هاملتون في كلينتون، وفازت مؤخرا بجائزة المرأة للخيال، فى دورتها لعام 2018، عن رواية “نار الدار” التى أصدرت دار التنوير للنشر ترجمتها باللغة العربية وهى أيضا مؤلفة رواياتى In the City by the Sea  في المدينة بجوار البحر وKartography وقد اختيرا ضمن القائمة القصيرة لجائزة John Llewellyn Rhys   كما صدر لها روايتى روايتى الملح والزعفران وأشعار متكسرة Broken Verses.

 

وحصلت كاميلا على جائزة رئيس الوزراء للأدب عام 1999 وعلى جائزة Patras Bokhari في عام 2004 اللتان تمنحهما أكادمية باكستان للأدب.

 

كما صدر للكاتبة كاميلا شامسى الترجمة العربية لرواية “الظلال المحترقة” وبيع منها أكثر من 20 مليون نسخة حول العالم. وفى عام 2000 اختيرت كاميلا شمسى كواحدة من أفضل كتاب القرن الواحد والعشرين.

 

يشار أيضًا إلى أن كاميلا شمسى هى ابنة الناقدة الأدبية والكاتبة منيزا شمسى، وابنة شقيقة الروائية الهندية الشهيرة عطية حسين، وحفيدة جهانارا حبيب الله.

وشاركت كاميلا شمسى فى العديد من لجان تحكيم جوائز الرواية، وكان آخرها اختيارها فى لجنة تحكيم جائزة مان بوكر الذهبية 50 لعام 2018.

 




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق