أعضاء أمانة الإعلام والتواصل بحزب الحركة الوطنية تتقدم باستقالتها

أعلن الدكتور أحمد غربية استقالته من حزب الحركة الوطنية وكذلك أمانة الإعلام وأمانة التواصل الاجتماعى والعلاقات العامة، احتجاجا على قرار رئيس الحزب بإسقاط عضوية النائب محمد عزمى وكذلك الدكتور نور الشيخ.

وقال أحمد غربية :”تضامنا مع النائب محمد عزمى والدكتور نور الشيخ أعلن وأمانة الإعلام بكامل قوامها وأمانة التواصل الاجتماعى والعلاقات العامة استقالتنا احتجاجا على قرارات رئيس الحزب ومستمرين فى حياتنا السياسية المنشودة وكفايانا وأد لكوادر الشباب، هرمنا من السياسات منتهية الصلاحية ومعا لتمكين الشباب”.

 

وتقدم أعضاء هيئة مكتب أمانة التواصل السياسى المركزية بحزب الحركة الوطنية المصرية، بالاستقالة من الحزب وذلك لما يشهده الحزب من سياسات تخالف قيم وقواعد العمل السياسى وتضر بالوطن، وما شهده خلال الأشهر الماضية من ممارسات خاطئة يربأون أن يكونون جزء من كيان يدعمها.

ووجه أعضاء هيئة مكتب أمانة التواصل السياسى المركزية رسالة لقيادات حزب الحركة الوطنية المصرية قائلين:” لقد بخستم وهدرتم كل مجهود السنوات وكم من قيادات تركت الحزب بسبب سياساته الفاشلة والمقحفة لا يعكس كم العمل وقوة كوادره الشابة الفتية على الأرض بل عكس شي واحد وهو حبكم للسلطة والأنانية وضعف ووهن شديد في التفكير وأبرز قناعتكم في إقصاء كل من يعمل أو قتل كل فكرة أو حلم داخل الحزب”.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق