ألعاب الديجيتال وشاشات «سكوير» تزيد من متعة زوار «بوليفارد رياض سيتي» من مختلف الجنسيات

وجد زوار موسم الرياض 2021 من مختلف الجنسيات في منطقة «بوليفارد رياض سيتي»، إحدى مناطق الموسم، أجواء ترفيهية تتوافق مع رغباتهم في خوض تجارب فريدة، لما تحويه المنطقة من فعاليات متنوعة، ومنها ألعاب الديجتال وشاشات “سكوير” العملاقة، فمنذ أسبوع كانت الفلبينية “فانيسا بادا ساليبود” تخطط مع رفاقها لرحلتهم نحو المنطقة، وذلك بعد قضائهم أوقاتًا ممتعة بين فعاليات الموسم، ولدى لقائها في منطقة “جاردن” بأصدقائها، كان اهتمامها منصبًا في استكمال اكتشاف المنطقة وتوثيق كل لحظة تقضيها فيها.

وأحبت “ساليبود” ورفاقها اختبار الانطباعات التي قرؤوا عنها أو سمعوا بها عن “بوليفارد رياض سيتي”، وحين واتتهم فرصة الإجازة من عملهم في التمريض، لم يترددوا في الانطلاق صوب المنطقة، وبمجرد وقوفهم أمام شاشات “سكوير” الضخمة، شعروا وكأنهم في ساحات مدينة نيويورك على حد تعبيرهم.

وأشارت “ساليبود” إلى أنها وجدت موقعها المفضل بين صالات الألعاب المغطاة في منطقة “تروكاديرو”، بما تقدمه من تجارب رقمية تعكس ضخامتها ألعاب الديجتال والأضواء الباهرة، فيما تشكل التصاميم والأعمال الفنية زاويا رائعة، تضفي مزيدًا من التميز على المنطقة.

وأكدت “ساليبود” أنها لو كانت ستقيّم المواقع التي زارتها فستعطيها درجة كاملة، لما رأته من احترافية وإدارة متميزة، وترى من خلال إقامتها في العاصمة الرياض مدة تزيد عن العقدين، أن المدينة تطورت على نحو كبير، حتى أصبحت مكانًا أفضل للعيش، وهي تستعد لزيارة منطقة “سفاري” مع رفاقها لمشاهدة الحيوانات النادرة والطيور التي سمعت عنها.

وتشكل منطقة “بوليفارد رياض سيتي” إحدى أهم الوجهات السياحية في موسم الرياض 2021، وتعدّ واحدة من أكبر الفعاليات الترفيهية في المملكة، إذ تضم أماكن ترفيهية عدة، ومتاجر للتسوق، ومراكز ألعاب وسينما ومطاعم ومقاهي، إضافة إلى جلسات داخلية وخارجية ملائمة للعائلات والأفراد، محاطة بعروض مسرحية وأجواء موسيقية تتوافق مع ذائقة الزوار.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق
شاهد الحادثة: