ألوان الوطن | مسجد الصخرات.. أشهر معالم جبل عرفات.. وقف به الرسول ونزلت به آية قرآنية

يصعد حجاج بيت الله، اليوم، إلى جبل عرفات لتأدية الركن الأعظم بالجج، حيث يبلغ عدد ضيوف الرحمن هذا العام 60 ألفا من المواطنين والمقيمين في المملكة العربية السعودية في العام الثاني لمواجهة فيروس كورونا المستجد. 

وفي جبل عرفات يتجمع ضيوف الرحمن، الذي يعتبر هو جبل الرحمة والدعاء، حيث يتوجهون فيه لله سبحانه وتعالى بتضرع أملاً في الرحمة والمغفرة، حيث رُوي إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الحج عرفة»، ما يثبت الفضل البالغ ليوم عرفه.

تعرف على مسجد الصخرات في جبل عرفات

يحتضن جبل عرفات، مسجد الصخرات، وهو مرتفع قليلا عن الأرض، حيث يحيطه جدار قصير وفيه عدة صخور ضخمة، وقف إلى جوارها رسول الله بيوم عرفة وهو على ناقته القصواء.

ويقع مسجد الصخرات أسفل جبل الرحمة، من الناحية الجنوبية الشرقية على يمين الحجاج، وفقا لوكالة الأنباء السعودية، مضيفة أن عنده وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم عشية عرفة، كما بحديث جابر بن عبدالله رضي الله رضي الله عنه في المناسك، أن النبي بعد صلاته الظهر والعصر في موضع مسجد نمرة، اتجه إلى الصخرات، وجعل جبل المشاة بين يديه واستقبل القبلة، وظل واقفا به حتى غروب الشمس.

وأثناء وقوف النبي بجوار الصخرات، نزلت الآية الثالثة من سورة المائدة: “حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ”.  

وبعد القرن الثالث الهجري شيد المسجد، إحياءً لوقوف الرسول عليه، لذلك سُمي بذلك الاسم نسبة للصخرات الموجودة به، وأحيط به جدار طوله من جهة القبلة 13.3 متر، وجدارآ آخرا مقابل للقبلة بشكل دائري غير مستقيم، وفقا لكتاب «تاريخ مكة المكرمة قديما وحديثا»، للدكتور محمد ألياس عبدالغني.

وجدير بالذكر أنه بعد انتهاء يوم عرفه، يجمع الحجاج الحصى من جبل عرفات، ثم يتجهوا إلى مشعر المزدلفة للمبيت، وعقب ذلك يتحركون إلى مشعر منى لرمي جمرة العقبة الكبرى، وذلك في أول أيام عيد الأضحى المبارك. 

 

 

 

 

 

 

(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id))
return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق