أمريكا: الاتفاقيات الإبراهيمية إنجاز مهم.. وسنعمل مع أي حكومة إسرائيلية على أساس حل الدولتين

أشاد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن بالاتفاقيات الإبراهيمية، واصفا إياها بأنها «إنجاز مهم وندعمه ونرغب في البناء عليها».

وردا على سؤال خلال جلسة استماع بالكونجرس، مساء اليوم الإثنين، بشأن اتفاقات السلام بين إسرائيل ودول عربية والمعروفة بـ«الاتفاقيات الإبراهيمية»، قال بلينكن: «نحن ندعم الاتفاقيات ونريد أن نبني عليها».

وفي تصريحات صحفية قال بلينكن إن بلاده «ستعمل مع أي حكومة إسرائيلية على أساس حل الدولتين».

وأضاف أن الولايات المتحدة «تعمل بشكل جدي ومستمر للتأكد من استمرار وقف إطلاق النار في غزة».

وقال بلينكن إنه «لا يتفق مع رئيس حزب يمينا ورئيس الحكومة الإسرائيلية المحتملة نفتالى بينيت، بشأن رفض حل الدولتين، مؤكدًا أنه الحل الوحيد للسلام».

وفيما يتعلق بالصراع بين إسرائيل وغزة، سأل بلينكن عما سيحدث إذا لم تقدم إسرائيل دليلًا دامغًا على أن حماس كانت تحتل المبنى الذي يضم أسوشيتد برس وقناة الجزيرة، التي قصفتها إسرائيل بعد تحذير.

بدأ بلينكن «الرئيس بايدن كان واضحا جدا: لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها، وكانت في الطرف المتلقي لهجمات صاروخية عشوائية».

«ومع ذلك، بعد أن قلت: إسرائيل، كدولة ديمقراطية، أعتقد أن لديها عبئًا إضافيًا للتأكد من أنها تبذل كل ما في وسعها لتجنب وقوع إصابات في صفوف المدنيين … أعتقد أن أحد الأشياء التي وجدنا أنفسنا نتحدث عنها، فقط الولايات المتحدة، هي أنه كلما زادت الشفافية التي يمكنك توفيرها، زادت الشرعية التي تتمتع بها».

ومن جهة أخرى، دعا بلينكن، الصين لشفافية أكبر فيما يتعلق بمنشأ فيروس كورونا الجديد أو ما بات يُعرف باسم «كوفيد-19».

وتابع: «علينا الوصول وفهم ماذا حدث، هناك مسؤولية، ولكن من وجهة نظري فإن الأمر الأكثر أهمية هو أننا علينا الوصول وفهم ماذا حصل فهذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكننا عبرها الحيلولة دون جائحة أخرى أو على الأقل التعامل بصورة أفضل معها».

ويذكر أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن وجه مؤخرا الاستخبارات الأمريكية للتحقيق في منشأ جائحة فيروس كورونا بعد تقرير أن عددا من الباحثين في معهد ووهان شعروا بالمرض في نوفمبر 2019 وتوجب نقلهم للعلاج في المستشفى.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق