أمين البحوث الإسلامية ورئيس تطوير الوافدين يلتقيان رئيس ديوان مساجد إندونيسيا

التقى الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عياد، الدكتورة نهلة الصعيدى رئيس مركز تطوير الوافدين بالأزهر بالدكتور شفر الدين رئيس ديوان مساجد إندونيسيا رئيس مجلس الأمناء لاتحاد الجامعات الخاصة والأهلية فى إندونيسيا، لبحث سبل التعاون المشترك بين الأزهر الشريف ودولة إندونيسيا، وذلك على هامش زيارة الأمين العام للعاصمة جاكرتا. 

 

وقال الأمين العام إن هذا اللقاء يأتى فى إطار اهتمام فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر بالطلاب الوافدين ومنهم طلاب إندونيسيا الذين يشكّلون العدد الأكبر من دول العالم ممن يدرسون بالأزهر الشريف؛ مشيرًا إلى جهود مصر والأزهر الشريف فى دعم الطلاب الوافدين وما يُقدم لهم من عناية خاصة ورعاية علمية، وتهيئة الأجواء المناسبة التى تيسر لهم الدراسة داخل معاهد وكليات الأزهر.

 

أضاف عياد أن اللقاء تناول أوجه التعاون العلمى، وتعزيز الدعم الكبير الذى يقدمه الأزهر الشريف للمعاهد العلمية التى تخضع لإشرافه فى الخارج، والتى يقوم الأزهر الشريف بإمدادها بالمدرسين والكتب الدراسية والمناهج الأزهرية التى تعمل على بيان سماحة الإسلام وترسيخ المنهج الوسطى للأزهر الشريف، بالإضافة إمكانية زيادتها فى الفترة المقبلة.

 

فيما أكدت د. نهلة على جهود الأزهر وقطاعاته المختلفة فى تقديم خدمات علمية متميزة خاصة للطلاب الوافدين من دول العالم من أجل استكمال رسالته التى عنى بها على مرّ التاريخ فقدم ولا يزال يقدم فى الحفاظ عليها وعلى هذه المؤسسة وعراقتها.

 

وأوضحت أن الأزهر الشريف بقيادة فضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب شيخ الأزهر يعمل على الاهتمام بالطلاب الوافدين ودعم قدراتهم العلمية بمفاهيم صحيحة عن الإسلام تقدمه فى صورته الحقيقية، حتى يعودوا إلى بلادهم سفراء للأزهر ينقلون منهجه الوسطى بين أقرانهم، وهو ما يقدمه بالفعل مركز تطوير الوافدين من أنشطة وخدمات علمية متميزة.

 

من جهته عبّر الوزير الإندونيسى عن سعادته بالتعاون المشترك، وتقديره واحترامه، وحب الشعب الإندونيسى للأزهر الشريف، ولفضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب شيخ الأزهر، وحرصهم على الدراسة فى المعاهد والكليات الأزهرية.

 




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق