أمين شباب “الحركة الوطنية” بقنا متضامنا مع أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب: المناصب تزول والمبادئ لا تتجزأ

أعلن مصطفى أبو عميرة، أمين لجنة الشباب بحزب الحركة الوطنية في محافظة قنا، تضامنه مع النائب محمد عزمى عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، بعد إعلان رئيس الحزب فصله.

 

وقال أبو عميرة، في منشور له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”: “المناصب تزول لكن المبادئ لا تتجزأ، شهادة حق فى النائب محمد عزمى الأمين المساعد لحزب الحركة الوطنية المصرية، والدكتور نور الشيخ الأمين العام المساعد لحزب الحركة الوطنية، والأستاذ محمد الساحة، أعضاء تنسيقيه شباب الأحزاب والسياسيين، منذ أن انضممت لحزب الحركة الوطنية المصرية كانوا الداعمين لنا في أنشطة أمانة الشباب”.

 

وتابع: “السيد محمد عزمى حينما كان أمينا لشباب الجمهورية تعلمنا منه معنى الانتماء والتضحية وإنكار الذات والعمل لخدمة المجتمعات، كان هو والدكتور نور الشيخ أخا نصوحا ولم يبخلا علينا بأية معلومات بل كانوا يذهبون إلى أقصى الجنوب لتقديم العون والتدريب، وهذا ما رأيته فى معسكرات المنيا بالعام السابق ويشاركون معنا بالفعاليات بكل تواضع بالرغم من مكانتهم وقيمتهم الكبيرة”.

 

وأضاف: “لا أعلم خفايا الأمور ولكن الأمر كان يتطلب الحكمة فى اتخاذ القرار، أتمنى أن يعم الاستقرار فى حزبنا الذى هو بمثابة المظلة التى نحتمى بها ونناقش أمورنا ونقيم فعالياتنا بكل صدق وحب للوطن العزيز”.

 

واختتم: “أناشد السيد رئيس الحزب اللواء رؤوف السيد، والسادة أعضاء الأمانة العامة بإعادة النظر فى تلك القرارات المجحفة التى سوف تأكل نارها ما بنيناه على مدار 8 سنوات من العمل داخل الحزب، أخاطب فيكم عقولكم الواعية بالحفاظ على هذا الكيان الصادق، حفظ الله مصر آمنة مستقرة”.

 

 


 

 




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق