«أم الدنيا» تعانق السماء بأبراج العلمين

«أم الدنيا تناطح السحاب» مقولة أُطلقت مؤخراً بعد المشروعات التي دشنتها الدولة على أرض مصر وخاصة الأبراج الشاهقة في العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة المنصورة الجديدة والمجموعة الأخيرة من أبراج مدينة العلمين الجديدة التي يتم التحضير لتنفيذها، فمازالت الدولة المصرية تبهر العالم بإطلاق سلسلة من الأبراج منها برج أيقوني في العاصمة الإدارية هو الأعلى بالقارة الإفريقية وآخر في العلمين الجديدة ليكون الأعلى على ساحل البحر المتوسط.

ومؤخرا وقعت وزارة الإسكان ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة عقد مشروع تنفيذ 5 أبراج سكنية في العلمين مع شركة “cscec” الصينية المنفذة لأبراج العاصمة الإدارية وعقب ذلك توالت الاجتماعات بين وزير الإسكان ومسئولي المكتب الاستشاري الأمريكي العالمي الذي يتولى حاليا أعمال الاستشارات الهندسية والتصميمات لمشروع الأبراج وذلك بالعاصمة الأمريكية واشنطن لوضع تصميمات المبانى لكى تبدأ الشركة الصينية في التنفيذ. تأتى تجربة أبراج العلمين استنادا إلى تجربة أبراج العاصمة الإدارية.

وطبقا للمخطط العام يتكون المشروع من 5 أبراج سكنية كاملة التشطيب والخدمات وتطل على بحيرة صناعية وتضم البرج الأيقونى بارتفاع 250 متراً (68 دورا) بإجمالي مسطحات 465 ألف متر مربع و4 أبراج بارتفاع 200 متر للبرج (56 دورا) بإجمالي مسطحات 320 ألف متر وذلك على غرار أبراج منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة وبتمويل ذاتي من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

 






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق