أوكرانيا وسورية تصدّرتا مباحثات أردوغان وبوتين في سوتشي

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي المطلة على البحر الأسود، أمس، حيث طغت على محادثاتهما تداعيات الحرب في أوكرانيا وتطورات الأزمة السورية.

وتطرقت المحادثات بين أردوغان وبوتين إلى تهديد تركيا بشن عمليات عسكرية جديدة في سورية لتوسعة «مناطق آمنة» عمقها 30 كيلومتراً على الحدود.

ويأتي اجتماع بوتين وأردوغان بعد أقل من ثلاثة أسابيع على إجرائهما محادثات في طهران، وأيضاً بعد أن ساعدت تركيا في التوسط في اتفاق لاستئناف صادرات الحبوب من الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود، والتي كانت تعطلت بسبب الغزو الروسي. وقال مدير دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخرالدين ألتون، إن الاتفاق يشهد على نجاح جهود تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي، وكذلك الدبلوماسية المباشرة بين الزعيمين. وتابع قائلاً: «لا يمكن للمجتمع الدولي أن ينهي الحرب في أوكرانيا عبر تجاهل روسيا. يجب أن تسود الدبلوماسية والسلام». وقال ألتون: «نتطلع إلى تسخير علاقات تركيا مع روسيا وأوكرانيا للعمل نحو حل مقبول للطرفين». وقبل اجتماع بوتين وأردوغان قال الكرملين، أمس، إن مخاوف تركيا الأمنية بشأن سورية مشروعة، وإن روسيا ستأخذها في الاعتبار. لكن المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، قال للصحافيين إنه من المهم تجنب الأعمال التي يمكن أن «تهدد سلامة أراضي سورية ووحدتها السياسية».


 الكرملين: مخاوف تركيا الأمنية بشأن سورية مشروعة.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق