أول إجراء من الحكومة الإسرائيلية الجديدة تجاه الفلسطينيين

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الاثنين، بأن حكومة الاحتلال الجديدة أكدت للولايات المتحدة أنها ستجدد محادثات السلام مع السلطة الفلسطينية.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن حكومة نفتالي بينيت ويائير لابيد أكدت للولايات المتحدة أنها مع استئناف مفاوضات الحل النهائي.

وكان رئيس الكنيست الإسرائيلي، ياريف ليفين، أعلن السبت الماضي، أن الكنيست سيبدأ النظر في المصادقة على حكومة يائير لابيد ونفتالي بينيت، اليوم الاثنين، ليتم التصويت عليها في 14 من يونيو على الأرجح.

وقال في بيان له إنه سيحيل تشكيلة الحكومة إلى الكنيست وسيحدد موعدا للمناقشات وللتصويت عليها وفقا للقانون.

وبموجب الاتفاق، سيكون نفتالي بينيت من حزب “يمينا” القومي الديني رئيسا للوزراء لمدة عامين، ليحل محله لابيد الوسطي في عام 2023.

وبحسب القوانين الإسرائيلية، يتعين إجراء تصويت المصادقة على حكومة جديدة في غضون 7 أيام من تقديمها للكنيست.

وتشير تقارير إعلامية إسرائيلية إلى أن “حكومة التغيير” ستحصل على العدد الضروري من الأصوات على الأرجح.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق