إستثمارات تصل لـ«7» مليار دولار ..و1200 شركة مصرية تنفذ مشروعات فى تنزانيا 

يعد الجانب الاستثماري أكثر نمواً وتطوراً بين مصر وتنزانيا من التبادل التجاري بين البلدين، وفق بيانات هيئة الاستعلامات المصرية ,حيث تعمل عشرات الشركات والمكاتب الاستشارية المصرية في مجالات اقتصادية وتنموية عديدة في تنزانيا، ولكن أهم تتويج لهذا الجانب من العلاقات، تمثل في قيام حلف شركات مصرية بتمويل وبناء سد ” «ستيجلر جورج» في تنزانيا.
 حيث أشار المستنشار الاقتصادي لسفارة تنزانيا في مصر إلى أن عدد الشركات العاملة في بناء وإنشاء سد ستيجلرز جورج على حوض نهر روفيجي في دولة  تنزانيا  حوالي 1200 شركة مصرية تحت عابئة شركة المقاولين العرب وشركة السويدي للكابلات، حيث تبلغ حجم استثمارات إنشاء السد 7 مليار يورو تمكنت الشركات المصرية من الفوز بالمناقصة العالمية التي تم طرحها وكانت المنافسة قوية بعد تقدم 12 شركة عالمية لعملية إنشاء السد ليتم اختيار شركة المقاولين العرب والسويدي لبناء السد مما يدل على قوة الشركات المصرية في إفريقيا.

– فى 11/12/2018 قام د. مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بزيارة لتنزانيا للمشاركة في احتفالية توقيع عقد إنشاء مشروع سد ستيجلر جورج لتوليد الطاقة الكهرومائية في حوض نهر روفيجي، والفائز به التحالف المصري لشركتي المقاولون العرب والسويدي الكتريك، ورافقه خلال الزيارة وفد رفيع المستوي يضم الدكتور محمد شاكر المرقبى، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، وعدد من المسئولين ورجال الصناعة والمستثمرين.

ويقع مشروع السد في منطقة «ستيجلر جورج» في تنزانيا، حيث يقع محور السد في منطقة «موروجورو» على نهر روفيجي، وتمتد مدة تنفيذ المشروع 42 شهرًا متتاليًا، تشمل 6 أشهر لتجهيز الموقع.

يهدف المشروع إلى توليد طاقة كهربائية بقدرة 2115 ميجا-وات، لتوفير احتياجات الطاقة بدولة تنزانيا، فضلًا عن التحكم في كميات المياه في فترات الفيضان، ومن ثم توفير الاحتياجات المائية اللازمة للدولة التنزانية.

مشروع سد «ستيجلر جورج» يتكون من أعمال تصميم وإنشاء سدود للطاقة الكهرومائية، ومحطات كهرباء، بطول يبلغ 1025 متر، وارتفاع 130 متر، وعرض قمة السد 10 متر، بالإضافة إلى إنشاء 4 سدود أخرى لتخزين المياه بأطوال 1.4 كم، 7.9 كم، 4.6 كم، 2.6 كم، فيما يبلغ إجمالي مخزون المياه المتوقعة 33 مليار متر مكعب.

تتكون الأعمال الكهروميكانيكية الرئيسية لمحطة الكهرباء، محطة توليد الكهرباء بالمشروع تنتج 2115 ميجا-وات، و9 توربينات بطاقة إنتاجية 235 ميجا-وات، وأنظمة تبريد المياه والصرف الصحي، محطة ربط 400 كيلو فولت، و3 مولدات كهربائية لدعم محطة التوليد وبوابات المفيض بالسد الرئيسي.

أما الأعمال المدنية بالمشروع تشمل، إنشاء طرق دائمة تربط الموقع بشبكة الطرق الحالية بطول 21 كيلو متر، طرق مؤقتة للخدمة الداخلية التي تربط الموقع بجميع المنشآت الدائمة بطول 59 كيلو متر، وسد رئيسي خرساني والذي ينشأ على نهر «روفيجي»، محطة ربط كهربائية تنتج 100 كيلو فولت وتشمل أعمال خطوط نقل الكهرباء أيضًا، 4 سدود فرعية متغيرة الأبعاد لطول القمة وارتفاع السد لدعم عملية تجميع المياه وتخزينةا، نفق لتحويل مياه النهر بطول 660 متر، فضلًا عن إنشاء سدود ركامية مؤقتة، مفيض للمياه في منتصف جسم السد الرئيسي يتكون من 7 بوابات قطاعية، وكذلك مفيض للطوارئ على السد الفرعي الأول بدون بوابات، كوبري خرساني دائم على نهر «روفيجي»، بالإضافة إلى مجمع سكني متكامل على مساحة 19 ألف متر مسطح، يشمل مساكن إعاشة وملاعب ومكاتب عمل دائمة.

يذكر أن مدة العمل في السد 3 سنوات،بدءاً من يناير 2019 على أن يتم افتتاحه عام 2022، وتبلغ تكلفة المشروع 2.9 مليار دولار، ويبلغ عدد العاملين فيه نحو 5 آلاف شخص بين مهندسين وعمال».
اقرأ أيضا | بيراميدز ضيفًا على فاركو .. والمقاصة ضد الجونة

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.8&appId=1359824187410363”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق