إسفكسيا الغرق.. المشهد الأخير لفتاة عثر عليها متحللة بترعة ا


08:50 م


الخميس 08 يوليه 2021

كتب – محمد شعبان:

رسمت تحريات إدارة البحث الجنائي بالجيزة برئاسة اللواء محمد عبد التواب تصورا للمشهد الأخير لفتاة عثر على جثتها بترعة المنصورية مركز كرداسة.

المعاينة الدقيقة أثبتت وجود علامات لإسفكسيا الغرق مع عدم وجود إصابات ظاهرية (طعنات – خنق – رصاص) لترجح التحريات أن الفتاة اختل توازنها وسقطت في مجرى الترعة ليجرفها التيار حيث مكان العثور عليها.

التحريات استبعدت وجود شبهة جنائية حتى كتابة هذه السطور مع انتظار نتيجة تقرير مصلحة الطب الشرعي للكشف عن هويتها وأسباب الوفاة كاملة.

معاينة العقيد علي عبد الكريم مفتش شمال أكتوبر، والرائد معتصم رزق رئيس مباحث كرداسة، توصلت إلى أن عمر الفتاة يتراوح ما بين 25 – 35 سنة، وأنها كانت ترتدي ملابسها كاملة (بنطال جينز – قميص أحمر).

الجثة وجدت في حالة تحلل رمي، ويعود زمن الوفاة إلى 4 أيام تقريبا، كما أنه لا توجد بها أي إصابات ظاهرية قد تشير إلى تعرضها لمكروه نتج عنه وفاتها.

ملاحظة دقيقة كانت محل رصد رجال المباحث بأن حذاء الفتاة مجهولة الهوية كان معقودا فضلا عن أنها بدت في كامل هيئتها بملابس مهندمة.

لم يعثر ضباط المباحث على أي متعلقات شخصية بملابس الفتاة تقودهم إلى هويتها ليلجأ الضباط إلى فحص بلاغات التغيب في أقسام الشرطة التي تدخل الترعة في نطاقها الجغرافي؛ أملا في كشف هويتها.

البداية جاءت مع استيقاظ عامل بمزرعة متاخمة لترعة المنصورية مبكرا ليبدأ عمله الشاق في سيناريو يومي معتاد لكن ثمة جديد طرأ تبدلت معه الأحداث 180 درجة.

لدى مباشرة العامل لأعمال الري لاحظ تراجع نسبة المياه كما لو أن مشكلة تحول دون تدفقها بقوة أو بشكلها المعتاد.

انطلق العامل إلى “شفاط” خاص برفع المياه من الترعة إلى الأراضي الزراعية القريبة ليكتشف السبب بجوار ماسورة الـ”شفاط”.

عثر الرجل على جثة فتاة في مقتبل العمر ليبلغ شرطة النجدة التي أخطرت مأمور مركز كرداسة. طوال الطريق من القرية الذكية -حيث مقر القسم- إلى محل البلاغ، طالب رجال الشرطة المبلغ بعدم اقتراب أحد لحين وصولهم.

وجرى نقل الجثة إلى مشرحة زينهم وتحرير محضر بالواقعة أحاله اللواء رجب عبد العال مدير أمن الجيزة، إلى النيابة العامة التي باشرت التحقيق.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق