إيهاب خورشيد: أخويا اتقتل ومدبوح في رقبته

علق إيهاب خورشيد، شقيق الفنان عمر خوشيد، على تلقيهم العزاء في شقيقه الآن، وبعد مرور 40 عام على وفاته، وقال إنه شعر أن هذا التزام داخلي بينه وبين شقيقه.

تابع “خورشيد” خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “الحكاية” المذاع على شاشة mbc مصر ويقدمه الإعلامي عمرو أديب، أنه عندما قام بنشر منشور يطلب فيه الرحمة لشقيقه وجد تفاعل من الناس، مضيفا: “الواضح إن الناس عارفة حاجات، وفيه حاجات كانت معروفة وفيه معطيات طلعت جديدة عن حادثة وفاته وعن مقتله”.

نرشح لك:محمد الباز: هذه أدلة براءة صفوت الشريف من قتل عمر خورشيد

أشار إلى أنه من الواضح أن هناك علاقة بين مقتل الفنانة سعاد حسني ومقتل شقيقه، مضيفا أنه تم قتل شقيقه.

استكمل: “أنا أخويا مدبوح في رقبته، محدش اتجرأ أنه يقول ساعتها، هتقول لمين أياميها؟ الوحيدة اللي كانت بتقول اعتماد خورشيد، وإحنا قولنا من ساعتها، ده اللي كان بيقرب من اعتماد خورشيد وأولادها كانوا بيرفدوه من الشغل”.

ذكر أن تقرير الطب الشرعي جاء فيه أنه لديه جرح نافذ في الرقبة نتيجة حادث سيارة، لافتا إلى أن زوجته ظلت 40 يوما لا تعرف بوفاته وسجلت لقاء قبل وفاتها بأسبوع اعترفت خلاله أنه هناك أشياء كثيرة بها غموض بالنسبة لها.

أوضح: “لولا كلام سعاد حسني في مذكراتها اللي ربطت بين عبد الحليم حافظ وسعاد حسني، وعلاقة عبد الحليم بصفوت الشريف بسعاد حسني، لما راح له عمر خورشيد المكتب وقال له أبعد عن سعاد ملكش دعوة بيها وكانت هي دي نهاية عمر خورشيد”، مضيفا أنه لذلك عندما توفي صفوت الشريف قرر أن يقيم العزاء لشقيقه.

أشار إلى أن مثل هذه القضايا لا يكون فيها أدلة، وتساءل “أقدم بلاغ ضد مين؟”.

أوضح أنه لم يشمت في وفاة صفوت الشريف، ولكنه نشر هذا المنشور لشعوره بالتزام ناحية شقيقه.






الخبر من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق