ابتزاز إيراني… المصادقة على اتفاق باريس للمناخ مقابل رفع العقوبات


أكد رئيس منظمة البيئة الإيرانية علي سلاجقه أن مصادقة طهران على اتفاق باريس للمناخ لكبح الاحترار الحراري، يتوقف على رفع العقوبات الاقتصادية.

وقال سلاجقه لوكالة الأنباء الرسمية أمس الأربعاء: “حتى في حال المصادقة على اتفاقية باريس للمناخ في البرلمان، فلن نستفيد منها في الظروف الراهنة”. 

وأوضح أن “العقبة الرئيسية أمامنا هي العقوبات التي لا تسمح بذلك”، وذلك على هامش مشاركته في مؤتمر الأطراف حول المناخ “كوب26” المنعقد في مدينة غلاسغو الاسكتلندية.

وأضاف “رسالتنا الرئيسية في هذه القمة هي أن قبول ايران للالتزامات الواردة في اتفاقية باريس للمناخ رهن إلغاء جميع العقوبات المفروضة عليها”، وعلى “الدول المشاركة أن تلتزم بأن تكون القضية الأولى هي رفع العقوبات عن إيران”.

وشدد سلاجقه على أن “الشرط الذي حددته طهران لخفض 4% من انبعاثات الغازات الدفيئة بحلول 2030 كان رفع العقوبات، لأن الكلفة على إيران لبلوغ هذا الهدف ستصل إلى 56 مليار دولار”.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق