احتراق قريه كندية بالكامل بسبب موجة حر غير مسبوقة

رصدت صحيفة الجارديان البريطانية قريه كنديه تدمرت بالكامل، حيث تسبب موجة الحر الشديد غير المسبوقة بها فى اشتعال حرائق الغابات بها.

وقالت الصحيفة إنه بعد ثلاثة أيام من الحرارة القاسية، كان سكان ليتون الواقعة فى مقاطعة كولومبيا البريطانية يأملون فى فترة راحة متواضعة. فدرجات الحرارة التى حطمت الأرقام القياسية وبلغت 49.6 درجة مئوية، خفت حدتها يوم الأربعاء، مما زاد الآمال بأن الأسوأ قد انتهى.

لكن فى نفس اليوم، شب حريق غابات على بعد 153 كيلومتر شمال شرق فانكوفر. كانت النيران تتحرك بسرعة شديدة حتى أن المسئولين لم يكن لديهم حتى الوقت لإصدار أوامر لإجلاء السكان. ورأى السكان الدخان الأسود الكثيف يملأ القرية، وأخذوا كل ما فى وسعهم وهربوا. وفى غضون ساعات التهمت النيران معظم المبانى.

وكتبت إديث لورينج كوهانجا، مديرة إحدى المدارس فى ليتون على فيس بوك تقول : لقد اختفت بلدتنا الصغيرة المسكينة ليتون. وقد أخذت إديث حقيبتها ووسادتها وجهاز كمبيوتر. ورغم الانفجار القوى الذى سببه الحريق، هرعت إلى الداخل لأخذ حقيبتها.

وتم تحذير سكان ليتون من النيران التى بلغ حجمها 123 فدان، وكانت تحرق جنوب القرية. وشاهد المسئولون بقلق النيران وهى تنمو وتتجه نجو مجتمع يشمل 250 شخص. لكن اشتعلت نيران جديدة زاد حدتها الرياح القوية التى فاجأت مسئولو البلدة، وانتشرت عبر المجتمع وحاصرت المبانى فى غضون دقائوكانت قبة حرارية قد ضربت مناطق غرب كندا وحاصرت مقاطعة كولومبيا البريطانية، وتتجه الآن نحو الشرق إلى ألبرتا، وأسفرت عن عدد من حرائق الغايات فى الأيام الأخيرة. وتواجه الفرق أكثر من 26 حريق عبر المقاطعة، وهى المهمة التى زاد من تعقيدها الآثار المستمرة لدرجات الحرارة القياسية.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق