احتفالا بيوم التراث العالمي.. مصر تهدي العالم قاعة المومياوا


01:45 ص


الأحد 18 أبريل 2021

تشارك مصر، دول العالم والمهتمون بالآثار الإنسانية، الاحتفال بيوم التراث العالمي، هذا العام، بشكل مختلف.

وذلك بعدما قررت وزارة السياحة والآثار، افتتاح قاعة المومياوات الملكية، بالمتحف القومي للحضارة المصرية، اليوم الأحد 18 أبريل، احتفالا بيوم التراث العالمي، الذي يوافق نفس اليوم.

وتم إقرار هذا اليوم من قبل منظمة اليونسكو العالمية من أجل حماية التراث الإنساني في كافة دول العالم، بغرض حماية المواقع التراثية من العبث وتدميرها، وذلك من خلال إعداد التشريعات والأنظمة والسياسات العامة التي تلزم المؤسسات والأفراد بالحفاظ على المواقع التراثية والأثرية، بحسب الاتفاقية التي وقعتها منظمة اليونسكو.

وتم إقرار اتفاقية التراث العالمى برعاية منظمتى “اليونسكو” و”التراث العالمى”، من أجل حماية التراث الإنسانى، وأقراها المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة في باريس، حيث شملت اتفاقية التراث إلى نوعين من التصنيفات التراثية، وهى ثقافى: ويشمل الآثار والأعمال المعمارية والمجمعات العمرانية والمواقع الحضرية ذات القيمة الاستثنائية، وطبيعى: ويشمل المواقع الطبيعية ذات القيمة العالمية.

على جانب آخر، ووفق بيان لوزارة السياحة والآثار، فقد انتهى مرمموا المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط من صيانة وتهيئة آخر مومياء ضمن المومياوات الملكية التي تم نقلها إلى المتحف في موكب مهيب يوم ٣ إبريل، وتم وضع جميع المومياوات الملكية بفتارين العرض المخصصة لها داخل قاعة المومياوات، تمهيدا لاستقبال الزائرين غدا الأحد ١٨ إبريل الجاري احتفالا بيوم التراث العالمي.

وأوضحت إيناس جعفر نائب الرئيس التنفيذي لهيئة المتحف القومي للحضارة المصرية، أنه تم أيضا الانتهاء من تثبيت معظم التوابيت الخاصة بالمومياوات داخل القاعة، وجاري استكمال الأعمال لتثبيت باقي التوابيت والقطع الأثرية الخاصة بالملك أمنحتب الثاني وتحتمس الرابع.

وقالت: جميع الأثريين يعكفون على وضع اللمسات النهائية للقطع الأثرية الخاصة بالملوك استعدادا لاستقبال الزائرين يوم الأحد.

وأشارت أنه خلال الفترة الماضية قام فريق الترميم بفك تغليف هذه المومياوات وفضها من كبسولة النيتروجين الخاصة بها وتهيئتها لاستقبال بيئة العرض الجديدة لها بالمتحف وذلك وفقا للأساليب العلمية المتبعة.

جاء ذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه إقامة موكب المومياوات الملكية، من المتحف المصري بالتحرير، إلى متحف الحضارة بالفسطاط، بمشاركة ٢٢ مومياء من بينها ١٨ مومياء لملوك، و٤ مومياوات لملكات من بينهم مومياوات الملك رمسيس الثاني، والملك سقنن رع، والملك تحتمس الثالث، والملك سيتي الأول، والملكة حتشبوت، والملكة ميريت آمون زوجة الملك آمنحتب الأول، والملكة أحمس-نفرتاري زوجة الملك أحمس.

جدير بالذكر أن تذكرة الزيارة للمتحف تشمل زيارة قاعتي المومياوات والعرض المركزي، بسعر موحد للزائر المصري ٦٠ جنيه، والطالب المصري ٣٠ جنيه، والزائر الأجنبي ٢٠٠ جنيه والطالب الأجنبي ١٠٠ جنيه.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق