استعدادا لبدء الدراسة.. سد عجز المعلمين بالخدمة العامة والتطوع

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق

تستعد مديريات التربية والتعليم للعام الدراسى الجديد، من خلال تأهيل المدارس لاستقبال الطلاب فى أجواء مناسبة وتدريب المعلمين للارتقاء بمستوى العملية التعليمية خلال العام الدراسى.

فى القاهرة، عقد محمد عطية وكيل وزارة التربية والتعليم، اجتماعا مع مديرى ووكلاء الإدارات التعليمية وقيادات المديرية بقاعة الاجتماعات بديوان عام المديرية، وناقش الاجتماع اتخاذ اللازم نحو سد العجز فى إعداد المعلمين بالإجراءات المتبعة فى الحدود المتاحة عن طريق (التطوع – الخدمة العامة – بالأجر)، متابعة تأمين الأسطح والكهرباء، ترشيد استهلاك الكهرباء خاصة الليلية، عدم استخدام الملاعب بعد انتهاء اليوم الدراسى، الإعلان عن فتح فصول خدمات للثانوى العام بجميع الإدارات ويتم التقديم فى كل إدارة على حدا.

كما شدد عطية على التعاون البناء وتقبل الآخر وحب العمل والانتماء إليه، والعمل فى فريق له أهداف ورؤية وإعلاء الصالح العام والتحلى بالمهنية والصبر واحتواء المواقف.

وأعلن عن حركة تنقلات بين مديرى عموم الإدارات التعليمية وتصعيد مجموعة من الوكلاء متمنياً للجميع مزيداً من التوفيق والنجاح والتميز.

وتمت التوصية بمراجعة لجان التحويلات، ومتابعتها شخصياً من المدير العامر وعدم طلب أى مبالغ مالية أو تبرعات عينية تحت أى بند من ولى الأمر، وفى حالة ثبوت ذلك تتم محاسبة المسئول المتورط واتخاذ كل الإجراءات القانونية.

كما وجه بالتعاون الكامل مع رؤساء الأحياء لرفع الإشغالات حول المدارس، وتقليم الأشجار، ونظافة الطرق حول المدارس، الإضاءة، ورفع كفاءة البنية التحتية للصرف، كذلك التعاون التام مع مأمور الأقسام لتحقيق الأمن والأمان والاستقرار، ومتابعة دهان الأسوار وإزالة أى شعارات عليها.

وطالب وكيل تعليم القاهرة بالعمل على سرعة تسديد المصروفات، وعدم التحدث مع وسائل الإعلام إلا بعد موافقة كتابية من مدير المديرية، والتعامل بجدية مع القرارات الصادرة من الوزارة والمديرية، وإعداد تقرير أسبوعى بموقف سحب الكتب، ومطالبة الإدارات برصيد السنوات السابقة.

وتم التوجيه بتشكيل لجنة من مدير عام الإدارة ووكيل الإدارة لمتابعة مدى جاهزية المدارس، تفعيل بنود الكتاب الدورى رقم (٢٧)، حصة أنشطة التوكاسو وتنمية السمات الشخصية للطالب والتركيز على الجانب الأخلاقى قبل التعليمى، مشدداً على ضرورة أن يكون المعلم بمثابة القدوة الحسنة التى يحتذى بها الطلاب، تفعيل دور مجموعات التقوية المدرسية والعمل على جذب الطلاب.

كما تم التوجيه بدمج التكنولوجيا مع الأنشطة بكافة أنواعها لخلق جيل قادر على تحديات العصر، وتفعيل حصة الريادة داخل الفصول، ومتابعة التزام المدارس بالجدول والإشراف اليومى وتأمين الطلاب، وغلق الباب المدرسى بعد دخول الطلاب.

وتم التشديد على التعاون مع مجلس الأمناء والآباء والمعلمين، والتعامل مع أى شكوى لتلقى التبرعات فى الحال ومحاسبة المسئول المتورط، والمرونة واحتواء الجمهور وحسن التعامل مع أولياء الأمور والزملاء، وسرعة صرف مستحقات العاملين وعدم التأخير.

وكلف وكيل وزارة التربية والتعليم بالقاهرة المتابعة والتعليم العام والمراحل والتوجيهات لمتابعة ما تم إنجازه بشأن استعداد المدارس للعام الدراسى الجديد ومعالجة كل السلبيات فى الحال.

وشدد على الانتهاء من أعمال الصيانه (كهرباء – سباكة – دهانات – مقاعد – مبان)، والتخلص من الرواكد بالطرق القانونية فيما عدا الأشياء التى يمكن إعادة تدويرها (الشاسيهات الحديد) ويحذر بيعها نهائيا.

ووجه بتنفيذ اليوم الرياضى فى ٢٥٪ من المدارس الحكومية بهدف ممارسة جميع أنواع الأنشطة الرياضية لخلق جيل جيد، يتم من خلاله اكتشاف الموهوبين والمبدعين رياضيا وثقافياً والعمل على دعمهم ورعايتهم للوصول بهم إلى القمة، وتوفير حصص مشاهدة بدائل لليوم الرياضى فى جميع المواد لعدم الإخلال بخريطة المنهج.

وطالب عطية، بإرسال كشف بأسماء المدارس المستهدفة لتنفيذ اليوم الرياضى، مؤكدا على أهمية التناوب بين مدارس الإدارة حتى يتاح لجميع المدارس والطلاب المشاركة فيه على نهاية العام.

 

وفى الوادى الجديد، جرى تنفيذ برنامج تدريبى لتفعيل دور مديرى المدارس فى تنمية الوعى بالمتغيرات المناخية وذلك بجميع الإدارات التعليمية الخمس بالمحافظة. 

يأتى ذلك فى إطار توجيهات الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى وبرعاية اللواء دكتور محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد ومتابعة حنان مجدى نائب المحافظ.

وأوضح وكيل التعليم بالمحافظة، أن البرنامج يجرى تنفيذه بالتعاون والتنسيق مع إدارة التدريب بالمديرية وفرع الأكاديمية المهنية للمعلمين بالمحافظة والمعلمين ويهدف لتنمية ودعم مهارات مديرى المدارس فى التوعية بالتغيرات المناخية وتعزيز الممارسات الصحيحة لدى الطلاب فى ضوء متطلبات التنمية المستدامة.

يأتى ذلك اتساقًا مع اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسى باستضافة مصر للدورة الـ٢٧ من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ، خلال الفترة من ٧ – ١٨ نوفمبر ٢٠٢٢ فى مدينة شرم الشيخ.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق