استنفار بولندى على الحدود.. وألمانيا: لا يمكن ابتزاز الاتحاد الأوروبى

عواصم – وكالات الأنباء

أكدت وزارة الدفاع الروسية أن قاذفتين بعيدتى المدى من طراز «تو-22 إم 3» تابعتين لها نفذتا دورية جوية فى سماء بيلاروسيا، تزامنا مع تصاعد التوترات على حدود بيلاروسيا وبولندا حيث يوجد آلاف المهاجرين العالقين.

ورفض الكرملين أمس اتهامات رئيس الوزراء البولندى الذى حمّل موسكو مسئولية أزمة المهاجرين على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا. وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميترى بيسكوف «نعتبر تصريحات رئيس الوزراء البولندى بأن روسيا مسئولة عن هذا الوضع غير مسئولة وغير مقبولة على الإطلاق».

فى غضون ذلك، أعلن وزير الخارجية الألمانى هايكو ماس أنّ بلاده تؤيّد فرض عقوبات أوروبية جديدة على بيلاروسيا، متّهماً رئيسها ألكسندر لوكاشينكو بأنّه يرسل المهاجرين إلى حدود بلاده مع بولندا فى «استغلال عديم الضمير» لضعفهم.

وقال ماس فى بيان «سنعاقب كلّ من يشارك فى تهريب المهاجرين لهدف محدّد»، مؤكّداً أنّ الاتّحاد الأوروبى سيعمل على «تمديد وتشديد (…) العقوبات المفروضة على نظام لوكاشينكو».

وأضاف «يجب على لوكاشينكو أن يدرك أنّ حساباته لا تُجدي»، مشدّداً على أنّه «لا يمكن ابتزاز الاتّحاد الأوروبي».

كما حذّر الوزير الألمانى من أنّ الاتّحاد الأوروبى مستعدّ لفرض عقوبات على الدول وشركات الطيران الضالعة فى إرسال المهاجرين إلى بيلاروس. 

من جانبها، أعلنت الشرطة البولندية أمس احتجاز أكثر من 50 مهاجرا عبروا الحدود إلى بولندا  بشكل غير قانونى من بيلاروسيا خلال 24 ساعة ، مشيرة إلى أنها لازالت تبحث عن آخرين.

وقال وزير الدفاع البولندى ماريوس بلاشتشاك إن «الوضع ليس هادئا» مضيفا أن مجموعات أصغر من المهاجرين تحاول الآن اختراق حدود الدولة العضو فى الاتحاد الأوروبى وحلف شمال الأطلنطي.

وأضاف «نحن الآن نتعامل مع مجموعات أصغر تهاجم فى وقت واحد الحدود البولندية فى العديد من الأماكن».

وقالت وزارة الدفاع إن مسئولين من بيلاروسيا يستخدمون التخويف لإجبار المهاجرين على اختراق الحدود.

ونشرت وزارة الدفاع البولندية على تويتر مقطعى فيديو قصيرين  يصوران رصاصة قالت إنها أُطلقت من حدود بيلاروسيا من قبل رجل مسلح يرتدى بزة عسكرية.وأعلن حرس الحدود البولندى أنه أحبط خلال يوم 599 محاولة لعبور الحدود بشكل غير قانوني.

ومنذ أسابيع يتّهم الأوروبيون لوكاشينكو بتأجيج الأزمة عبر استقدام مهاجرين من الشرق الأوسط وإرسالهم إلى حدود بلاده مع كلّ من ليتوانيا ولاتفيا وبولندا، الدول الثلاث الأعضاء فى الاتّحاد الأوروبي، فى محاولة منه لإغراق التكتّل بهؤلاء المهاجرين ردّاً على العقوبات التى فرضتها بروكسل على بلاده فى أعقاب حملة قمع وحشية استهدفت المعارضة فى 2020.

فى تطور آخر، اتهمت اليونان تركيا «بتوجيه زورق مهاجرين إلى المياه اليونانية» ونشرت شرطة المرافئ اليونانية أمس الأول تسجيل فيديو يظهر زورقاً مطاطياً محمّلاً بمهاجرين يبحر وسط سفينتين تابعتين لخفر السواحل التركيّة بينما كانتا «تحاولان توجيهه إلى المياه اليونانية» قبالة جزيرة ليسبوسّ.

 

 

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.8&appId=1359824187410363”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق