الأضرار الأخيرة في كييف سببها الدفاعات الجوية الأوكرانية

ت + ت – الحجم الطبيعي

نفى الجيش الروسي الخميس أن يكون شن ضربات على كييف مؤكدا أن الأضرار في العاصمة الأوكرانية ناجمة عن المضادات الجوية “الأوكرانية والأجنبية”.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشنكوف “لم نشن أي ضربة على كييف. كل الأضرار التي أعلن عنها نظام كييف في المدينة هي نتيجة سقوط صواريخ الدفاعات الجوية الأجنبية والأوكرانية المنصوبة في مناطق سكنية من العاصمة الأوكرانية”.

وقال إن الجيش الروسي نفذ الأربعاء “ضربات مكثفة” على “نظام القيادة العسكرية الأوكرانية والبنى التحتية للطاقة المرتبطة بها”.

وأضاف أن “الضربات أصابت أهدافها، أصيبت كل الأهداف المحددة”، مؤكدا أن هذا القصف ألحق أضرارا بـ”نقل احتياطات الجيش الأوكراني وأسلحة أجنبية ومعدات عسكرية وذخائر”.

وقطعت الكهرباء والمياه الجارية اليوم الخميس عن مناطق واسعة من أوكرانيا غداة هذه الضربات المكثفة الجديدة الروسية التي استهدفت تحديدا البنية التحتية للطاقة مع حلول فصل الشتاء.

 




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق