«الأولمبية الدولية» تصوت الشهر المقبل على منح استضافة أولمبياد 2032 لمدينة بريزبين الأسترالية

ستصوّت اللجنة الأولمبية الدولية على منح شرف استضافة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2032 إلى مدينة بريزبين الأسترالية، وذلك على هامش الجمعية العمومية المقررة في 21 يوليو المقبل، قبل يومين من انطلاق أولمبياد طوكيو، ممهدة الطريق أمام «المرشحة المفضلة» لديها.

وأنهت اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية الدولية الخميس اجتماعاتها التي بدأت يوم الثلاثاء الماضي وقررت «التقدّم بمشروع بريزبين 2023 إلى اجتماع الجمعية العمومية الـ138 على هامش ألعاب طوكيو (من 23 يوليو إلى الثامن من أغسطس المقبلين)، أي قبل 11 عامًا من انطلاق هذا الحدث الرياضي العالمي الذي يقام مرة كل أربع سنوات.

ويبدو التشويق ضعيفًا ذلك لأن ملف بريزبين كان «لا يقهر» بالنسبة إلى اللجنة التنفيذية.

ونوّه رئيس اللجنة الأولمبية الألماني توماس باخ بـ«حب» الأستراليين «لرياضاتهم ورياضييهم»، وقدرتهم على «تشجيع رياضيي العالم بأجمعه وعلى الترحيب بهم».

ورفض التطرق إلى أن الألعاب ستقام في فترة الشتاء في المقلب الآخر من الكرة الأرضية معتبرًا أن حرارة الأجواء «أكثر أهمية من معرفة ما إذا ستكون درجات الحرارة 10 أو 25 درجة مئوية».

وفي حال وافق أعضاء اللجنة التنفيذية على خيار بريزبين وهو أمر مرجح ويقومون به عادة بأغلبية كبيرة، ستصبح بريزبين أول مدينة تنال شرف الاستضافة بعد اعتماد النظام الجديد في عملية الاختيار عام 2019.

وبدل أن تدخل مدن عدة في منافسة محتدمة في ما بينها لاحتضان الألعاب الأولمبية، باتت اللجنة الأولمبية الدولية هي الجهة التي تختار ملفًا «مفضلا» لديها كما فعلت في فبراير الماضي مع المدينة الأسترالية.

لكن هذه الخطوة لم تعجب دولة قطر التي واصلت رغبتها في الترشح لاستضافة ألعاب 2032 في مارس، في حين تقدمت كوريا الجنوبية وجارتها الشمالية بملف مشترك في أبريل.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق