الإفراج عن طلاب الإعدادية المحتجزين بعد الاحتجاج على إعادة امتحان الدراسات

أخلت قوات الأمن بمديرية أمن الإسماعيلية، سبيل 25 طالبا من طلاب الشهادة الإعدادية، والذين تم احتجازهم،عقب الاحتجاجات التي قاموا بها أمام ديوان عام المحافظة، اعتراضا على قرار المحافظ بإلغاء امتحان الدراسات وإعادته.

وكان اللواء شريف بشارة محافظ الاسماعيلية، قرر إحالة واقعة تسريب امتحان الدراسات الاجتماعية للشهادة الإعدادية للنيابة العامة، حيث تم إلغاءه، وتقرر إعادته باكر الثلاثاء.

اقرأ أيضا| «الأمن العام» يقتص لشهيد الشرطة ويقضي على عنصرين شديدي الخطورة بالدقهلية

 

وأصدرت محافظة الاسماعيلية، بيانًَا توضيحيًا بشأن إلغاء امتحان الدراسات الاجتماعية للشهادة الإعدادية بعد واقعة اكتشاف تسريبه.

وقالت إدارة الاعلام بالديوان العام لمحافظة الاسماعيلية، خلال البيان، إن طه عجلان وكيل اول وزارة التربية و التعليم بالإسماعيلية، اكتشف عن طريق إدارة أمن المديرية تسريب لامتحان مادة الدراسات الاجتماعية لشهادة إتمام المرحلة الاعدادية عن طريق برنامج” الواتس اب”، مما أدى لعرض الأمر على الفور على اللواء شريف بشارة، المحافظ الذي قرر بدوره تأجيل ميعاد الامتحان إلى غدا الثلاثاء، في تمام التاسعة صباحا.

يشار الي أنه تم التأكد من تسريب الامتحان بعد بدء الامتحان علي أجهزة موبايل الطلبة وأولياء الأمور، حيث تم التسريب أثناء نقله إلى المدارس، وتم إبلاغ مدير أمن الاسماعيلية نظرا لتجمهر بعض الطلاب وأولياء أمورهم وبعض المدرسين اعتراضا على إعادة الامتحان و تعطيلهم حركة المرور وقد احتجزت قوات الأمن عدد من الطلاب من أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية قبل أن يتم الإفراج عنهم منذ قليل. 

و تم الإنتهاء إلى قرار الإعادة غدا 9 صباحًا، و ذلك حفاظًا على مصلحة الطلاب و تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق