الإمارات تشهد تطبيق تصاميم بيوت تعتمد على الطاقة الشمسية

تشهد مناطق عدة في مختلف إمارات الدولة، تطبيق تصاميم فرق شاركت في الدورتين الأولى والثانية من المسابقة العالمية للجامعات، لتصميم البيوت المعتمدة على الطاقة الشمسية (ديكاثلون الطاقة الشمسية – الشرق الأوسط)، لإنشاء مراكز ومختبرات بحثية مستدامة.

وأعربت الفرق الجامعية عن سعادتها لبدء تنفيذ تصاميم منازلها في مناطق عدة بدبي وخارجها، بالتعاون مع مجموعة من المطورين العقاريين وبرامج الإسكان العالمية.

وأقيمت المسابقة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، ونظمتها هيئة كهرباء ومياه دبي، في إطار الشراكة بين المجلس الأعلى للطاقة في دبي والهيئة، مع وزارة الطاقة الأميركية.

وتم تنظيم الدورتين الأولى (2018)، والثانية (2021) من المسابقة، للمرة الأولى في الشرق الأوسط وإفريقيا، في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية.

خريطة متكاملة

وقال نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي والعضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير: «تسعدنا رؤية الأثر الإيجابي الذي أحدثته المسابقة في دبي ودعمها لـ(خطة دبي الحضرية 2040)، التي ترسم خريطة متكاملة للتنمية العمرانية، محورها الرئيس التنمية المستدامة لتكون دبي المدينة الفضلى للحياة في العالم».

أبرز الفرق

ومن أبرز الفرق التي شرعت في تنفيذ تصاميم منازلها في إمارات الدولة: فريق «بيتي كول» من جامعة بوردو في فرنسا، وجامعة أميتي في دولة الإمارات، وجامعة النجاح الوطنية في فلسطين، فريق «آكوا جرين» من جامعة عجمان، فريق «ديزيرت روز» من جامعة ولونغونغ في أستراليا، فريق «الشارقة» من جامعة الشارقة، وفريق «إستيم» من جامعة «هاريوت وات» في المملكة المتحدة وجامعة «هاريوت وات» في دبي.

الأكثر تنافسية

وكانت المسابقة الأكبر والأكثر تنافسية وتحدياً بين الجامعات العالمية بجوائز إجمالية زادت على 20 مليون درهم.

وعكست استضافة دبي للمسابقة مكانة الإمارة مدينة مستقبلية توفر مساحة للشباب من أنحاء العالم للإبداع والابتكار.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق