الإمارات تصل إلي المريخ بعد نجاح مهمة مسبار الأمل

استطاعت دولة الإمارت العربية المتحدة أن تصل إلي المريخ وذلك بعد نجاح مسبار الأمل في الوصول إلي الكوكب وتعتبر بذلك أول دولة عربية وخامس دولة على مستوى العالم تحقق هذا الإنجاز،

ونجح “مسبار الأمل” عند الساعة 7:42 مساء أمس في الدخول إلى مدار الالتقاط حول الكوكب الأحمر، منجزاً بذلك أصعب مراحل مهمته الفضائية، بعد رحلة استغرقت نحو سبعة أشهر في الفضاء، قطع فيها أكثر من 493 مليون كيلو متر، ليشكل وصوله إلى الكوكب الأحمر استعداداً لبدء مهمته العلمية من خلال توفير ثروة من البيانات العلمية للمجتمع العلمي في العالم علامة فارقة في مسيرة دولة الإمارات التنموية المتسارعة، وليكون هذا الإنجاز احتفالاً يليق باليوبيل الذهبي لقيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، ملخصاً قصتها الملهمة، كدولة جعلت ثقافة اللامستحيل فكراً ونهج عمل وترجمةً حيةً على الأرض.

وجه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية التهنئة إلى شعبه والمقيمين والأمة العربية بنجاح مسبار الأمل في مهمته، مشيداً بالجهد الاستثنائي لأبناء الإمارات الذين حولوا الحلم إلى واقع، وحققوا طموحات أجيال من العرب ظل يراودها أمل وضع قدم راسخة في سباق الفضاء الذي ظل حكراً على عدد محدود من الدول.

وقال الشيخ خليفة: “هذا الإنجاز لم يكن ليتحقق لولا المثابرة على مشروع ظهرت فكرته أواخر العام 2013 على يد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الذي تابعه لحظة بلحظة حتى وصوله إلى وجهته بسلام”، كما أشاد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي سخر له كل الدعم ليتحقق الأمل ونراه ويراه العالم معنا بانبهار وتقدير.

وقدمت سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، رئيسة مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، عرضاً توضيحياً مفصلاً باللغتين العربية والإنجليزية لأهم مرحلة من مراحل رحلة مسبار الأمل، والمتمثلة في مرحلة دخول مدار المريخ، كونها الأهم والأكثر خطورة، وتعد حاسمة فيما سيؤول إليه مستقبل المهمة الاستكشافية.

وتضمنت الفعالية عقد لقاء إعلامي بين عدد من أعضاء فريق مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ “مسبار الأمل”، بقيادة سارة الأميري، وممثلي وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية تناولت مختلف جوانب المشروع والتحديات التي مر بها، وصولاً إلى تحقيق هذا الإنجاز التاريخي، كما سلطت الضوء على المهمة المريخية للمسبار ذات الأهداف العلمية غير المسبوقة في تاريخ البشرية، والمراحل التالية التي سيمر بها المسبار طوال مهمته في استكشاف الكوكب الأحمر على مدار سنة مريخية كاملة تعادل عامين أرضيين.

وتخلل الفعالية الاتصال المباشر عبر الفيديو مع فريق العمليات والمهندسين في محطة التحكم الأرضي في مركز محمد بن راشد للفضاء في الخوانيج بدبي، حيث قدم المهندس عمران شرف، مدير مشروع الإمارات، لاستكشاف المريخ “مسبار الأمل” أحدث التحديثات والمستجدات، أولاً بأول، في ما يتعلق بمسار مسبار الأمل في الدقائق الأخيرة الفاصلة من رحلته تمهيداً لدخوله مدار المريخ.

خاص من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق