أخبار الإمارات

الإمارات تقدم أفضل خدمات السفر عبر العالم

يحتفل العالم اليوم بيوم السياحة العالمي تحت عنوان «إعادة التفكير بالسياحة»، ليسلط هذا اليوم الضوء على أهمية قطاع السياحة ودوره في النمو الاقتصادي وإيجاد فرص عمل.
وقال خبراء لـ «الاتحاد» إن الدولة استطاعت أن تكون مثالاً يحتذى به في دعم قطاع السياحة والاهتمام به والاستثمار في مجالاته كافة من بنية تحتية وخدمات ومرافق وتنوع بالمنتجات المقدمة، الأمر الذي جعلها الخيار الأول للكثير من الزوار والسياح، واحتلالها موقعاً ريادياً على الخريطة السياحية العالمية.
ويصادف اليوم العالمي للسياحة يوم 27 من سبتمبر من كل عام، حيث انطلق اليوم العالمي للسياحة لهذا العام تحت عنوان «إعادة التفكير بالسياحة».

قال محمد الزعابي، الرئيس التنفيذي لـ «ميرال»: «تعد السياحة من أهم وأسرع القطاعات نمواً والتي تسهم بشكل فعال في دعم الاقتصاد العالمي، حيث تقدم دولة الإمارات للعالم مثالاً يحتذى به فيما يتعلق بجهودها المبذولة لدعم قطاعها السياحي».
وبمناسبة يوم السياحة العالمي، قال الزعابي «نُعبر عن تقديرنا لدور القيادة الرشيدة في الحفاظ على استقرار قطاع السياحة خلال مسيرة تعافيه، حيث تجاوزت عائدات السياحة 5 مليارات دولار في النصف الأول من العام الجاري، حيث تبنت أبوظبي استراتيجيات تركز على التنويع الاقتصادي من خلال الترويج لوجهات الجذب والأنشطة والفعاليات السياحية المختلفة، والتي منحت الإمارة قدرات تنافسية عالية وفق جميع مقاييس النجاح العالمية».

وقال ناصر النويس، رئيس مجلس إدارة روتانا للفنادق: «يسعدنا أن نتوجه بالتهنئة للعالم أجمع بمناسبة حلول يوم السياحة العالمي، هذا اليوم الذي يذكرنا بأهمية السياحة وبمكانة هذا القطاع في العالم، خاصة بعد أن نجح العالم بتجاوز جائحة كوفيد إحدى أصعب الأزمات التي واجهت هذا القطاع منذ عقود طويلة».
وأكد النويس: «على المستوى العالمي، تسجل دولة الإمارات أداءً سياحياً ممتازاً نظراً إلى عروضها السياحية الاستثنائية، والتي تشمل مناطق الجذب والفعاليات والمعارض، بالتوازي، تقدّم الإمارات أفضل الخدمات في مجال السفر، وتحتضن أكبر سوق للاجتماعات والمؤتمرات والمعارض في المنطقة».
وأضاف «أثمن الدور الريادي الناجح الذي تقوده حكومة الإمارات في سبيل تطوير القطاع السياحي في الدولة، وقد نجحت دولة الإمارات في ترسيخ مكانتها وجهةً عالميةً في قطاعي السياحة والفنادق، وهي تتمتع بالمقومات كافة لتكون الوجهة الأولى للسياحة والإقامة بما تملكه من بنية تحتية ممتازة وخدمات وتسهيلات حكومية، كما تتنوع الإمارات بمنتجاتها السياحية وفنادقها ومنتجعاتها، مع تنوع بيئتها وتضاريسها».

%172 نمو عدد السياح الدوليين بالعالم خلال 7 أشهر
كشفت منظمة السياحة العالمية في تقريرها، أمس، عن نمو عدد السياح الدوليين خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري بنسبة 172% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وأشارت المنظمة في بياناتها إلى أن هذه النتائج تؤكد أنه تم تحقيق 60% من مستويات العام 2019 والتي تسبق جائحة كورونا.
وأكدت المنظمة أن هذا التعافي يعكس قوة الطلب على السفر الدولي وإزالة أو التخفيف من قيود السفر، حيث إن 86 دولة بالعالم ليس لديها أي قيود على السفر.
وأكد زوراب بولوليكاشفيلي، أمين عام المنظمة «يستمر القطاع السياحي بالتعافي تدريجياً وبثبات، حيث إن القطاع يُعطي أملاً وفرصاً للناس من جميع أنحاء العالم».
وأضاف أنه بمناسبة يوم السياحة العالمي حان الوقت لإعادة التفكير بالسياحة وأين تتجه، وتأثيرها الإيجابي على المجتمعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى