البرلمان الليبى يدين التفجير الإرهابى الذى استهدف تمركزا أمنيا فى سبها

أدان مجلس النواب الليبي بأشـد العبارات التفجير الإرهابي الذي استهدف تمركز أمني شمال مدينة سبها أدى إلى استشهاد رئيس قسم البحث الجنائي فرع سبها وضابط آخر مرافق له، وإصابة عدد من الافراد بجروح، والذي أعلن تنظيم داعش الإرهابي تبنيه لهذه العملية الجبانة في محاولة منه لزعزعة الأمن في المدينة. 

 

واستنكر مجلس النواب الليبي هذه العملية الخسيسة من أيادي الغدر والظلام، وأهاب بكافة الأجهزة الأمنية والعسكرية بتحمل مسؤولياتها لملاحقة وتتبع بؤر الإرهابيين والضرب بيد من حديد لكل من تسوّل له نفسه استهداف أمن الوطن والمواطن.

 

كما تقدم مجلس النواب الليبي بخالص تعازيه وصادق مواساته القلبية لأُسر الشهداء وذويهم، سائلين المولى عز وجل أن يتقبلهم بواسع رحمته وأن يلهم أهلهم وذويهم جميل الصبر والسلوان وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

 

وفي سياق متصل، أدانت سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا بشدة الهجوم الذي جدّ يوم الأحد في سبها والذي أودى بحياة ضابطين على الأقل من جهاز البحث الجنائي هما النقيب إبراهيم عبد النبي المانع الخيالي والملازم عباس أبو بكر علي الشريف.

 

وأكدت السفارة الأمريكية لدى طرابلس في بيان لها وجود قوى مصممة على تقويض الاستقرار والوحدة في ليبيا، مشيرة إلى أنها ستقف مع أولئك الملتزمين ببناء مستقبل أكثر سلامًا وازدهارًا لليبيا، بما في ذلك من خلال إجراء الانتخابات في ديسمبر، وتوحيد مؤسسات البلاد، ومكافحة الإرهاب، والعمل على التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار. 




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق