البنتاجون: نراقب عن كثب المناورات الروسية قرب الحدود مع أوكرانيا

أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية، الجنرال مارك ميلى، أن تحركات القوات الروسية بالقرب من حدود أوكرانيا لا تشير إلى نية روسيا التدخل في أراضي جارتها، حسبما ذكرت شبكة روسيا اليوم.

وقال ميلي خلال خطاب ألقاه فى جامعة ديوك، تعليقا على الموضوع: “هذا ليس أمرا عدوانيا سافرا، ليس شيئا يشير إلى انهم يخططون للتدخل في الأيام القريبة”.

 

وشدد ميلي على أن الولايات المتحدة تراقب من كثب “المناورات على الجانب الروسي من الحدود مع أوكرانيا”.

 

ويأتي ذلك بعد أن حذر وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، عقب لقاء مع نظيره الأوكراني، دميتري كوليبا، روسيا من “تكرار خطأ عام 2014” في أوكرانيا.

 

وثمة توتر سياسي كبير يسود العلاقات الأوكرانية الروسية منذ أحداث 2014 في كييف التي أسفرت عن تغير السلطة في أوكرانيا في عملية اعتمدت بشكل كبير على القوى القومية المدعومة غربيا.

 

ومنذ ذلك الحين تشهد منطقة دونباس شرق أوكرانيا أزمة عسكرية سياسية، كما أسفرت تلك الأحداث عن توتر بالغ في شبه جزيرة القرم التي تقطنها أغلبية روسية ليتم في مارس 2014 إجراء استفتاء شعبي صوت لصالح عودة المنطقة إلى حضن روسيا.

 

والأسبوع الماضي قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن روسيا حشدت نحو 90 ألف عسكري من قواتها قرب الحدود مع أوكرانيا في محاولة للضغط عليها.

 

لكن نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، دميتري بولانسكي، أكد أن روسيا لم تخطط أبدا لأي تدخل عسكري في الأراضي الأوكرانية.

 

كما شدد الدبلوماسي على أن لدى روسيا الحق في حشد أي قوات عسكرية في أي مكان داخل أراضيها.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق