التغير المناخي يهدد إندونيسيا بخسارة ثلث محاصيلها من الأرز والبن


حذرت دراسة حديثة من آثار كارثية قد تلحق بمحاصيل إندونيسيا جراء التغير المناخي إذ قد تتناقص بمقدار الثلث.

والدراسة التي جاءت بعنوان “تأثير التغير المناخي على الزراعة في إندونيسيا”، قالت إن ثمة تأثير سلبي متوقع للتغير المناخي سيضر بمحاصيل البلاد.

وتتنبأ الدراسة بتراجع جسيم في محاصيل الأرز والبن على وجه التحديد، وهي المحاصيل التي تعرف دولة إندونيسيا بأنها من الدول الرائدة في إنتاجها على مستوى العالم.

وتوقعت الدراسة أن حجم التراجع في إنتاج هذه المحاصيل بإندونيسيا بمقدار الثلث أي ملايين الأطنان سنويا بسبب آثار التغير المناخي.

وتوقعت أن يؤدي هذا التراجع إلى ارتفاع في الأسعار العالمية بنسبة تصل لـ 50%.

وبحسب موقع “بيزنس ستاندرد”، فإن الدراسة قام بها ونشرها طاقم متميز من الباحثين التابعين لهيئة علوم المناخ في الأمم المتحدة.

“تسييس العمل المناخي” يسقط في قمة شرم الشيخ (خاص)

وتعتبر إندونيسيا رابع أكبر دولة منتجة للأرز على مستوى العالم.

 وهذا التراجع في معدلات الإنتاج قد يكون له عواقب كارثية على مستوى العالم، وتحديدا في الدول الفقيرة التي تعتمد على الأرز في الغذاء كعنصر أساسي.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق