الحكومة الألمانية تدرج إسبانيا بالكامل ضمن مناطق خطر كورونا


أفاد تقرير إعلامي بأن الحكومة الألمانية تعتزم إدراج إسبانيا بالكامل ضمن المناطق الخطيرة فيما يتعلق بوباء كورونا.

وذكرت مجموعة (فونكه) الإعلامية الخميس، استناداً إلى مصادر حكومية، أن من المنتظر إدراج قبرص ضمن المناطق ذات المعدلات العالية للإصابة بفيروس كورونا وهو ما يلزم القادمين من الجزيرة إلى ألمانيا بالخضوع للحجر حال لم يكونوا ممن تلقوا تطعيم كورونا، أو من المتعافين من مرض كوفيد-19.

وينشر معهد روبرت كوخ الألماني لأبحاث الفيروسات كل يوم جمعة التصنيفات الجديدة للحكومة الألمانية المتعلقة بكورونا في الخارج، ويسبق ذلك بفترة قصيرة القرار النهائي للوزارات المختصة وهي وزارات الصحة والداخلية والخارجية.

كانت أعداد الإصابات بكورونا زادت في إسبانيا بشكل كبير خلال الأسابيع الأخيرة، وكانت ألمانيا تدرج 6 فقط من الأقاليم الإسبانية الـ17 ، بينها المناطق السياحية كتالونيا والأندلس وكذلك جيب سبتة في شمال أفريقيا، ضمن مناطق خطر كورونا، بينما لم تندرج جزر البليار ومايوركا والكناري ضمن هذه القائمة.

ويتم التصنيف ضمن مناطق خطر كورونا حال زاد معدل الإصابات الجديدة في هذه المناطق عن 50 حالة لكل 100 ألف نسمة في 7 أيام. ويرمز هذا التصنيف إلى أدنى درجات الخطورة ومن ثم لا يمثل هذا التصنيف أي تداعيات عملية بالنسبة للمصطافين المسافرين عبر الجو.

ويتعين على المسافرين جواً على أية حال تقديم شهادة اختبار سلبية لكورونا قبل السفر أو تقديم ما يفيد بتلقيهم التطعيم أو التعافي من مرض كورونا، ولكن لا يتعين عليهم الدخول في حجر لدى قدومهم إلى ألمانيا.

وعلى النقيض، حال تصنيف مناطق أو دول ضمن الأماكن ذات المعدلات العالية للإصابة، يتعين على العائدين منها إلى ألمانيا الدخول في حجر لمدة 10 أيام، ما لم يكونوا ممكن تم تطعيمهم أو تعافيهم من كوفيد-19، لكن يمكنهم قطع الحجر بعد اليوم الخامس حال خضعوا لاختبار وجاءت نتيجته سلبية.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق