السجن 5 سنوات لسيدة استولت على 30 مليون جنيه من أهالي السويس

قضت محكمة جنح السويس بمعاقبة سيدة بالسجن 5 سنوات بعد اتهامها بالنصب على المواطنين والاستيلاء على أموالهم بدعوى توظيفها.

كانت تحقيقات النيابة العامة في القضية كشفت أن المتهمة «ر. ط» 36 عاما، استغلت سمعة أسرتها واسم عائلتها وصداقتها في استدراج الضحايا للنصب عليهم، واستغلت وجود علاقات لها مع وكلاء ملاحيين ومستوردين بضائع في موانئ السويس وتجار ورجال أعمال وتعرفت على زوجاتهم وقدمن لهن عدة هدايا في المناسبات ودعتهن لتقديم أموالهم لتشغيلها مقابل نسبة ربح 20% من قيمة رأس المال، كما استغلت المتهمة علاقاتها بسيدات المجتمع في السويس لإقناعهن وأزواجهن لتقديم أموالهم وتشغيلها في استيراد حاويات بضائع وسلع مطلوبة وغير متوفرة في مصر والتربح من بيعها.

واستطاعت المتهمة بمساعدة شقيقها وشقيقتها جمع 30 مليون جنيه، في بضعة أشهر، ثم هربت خارج السويس، وتركت المودعين يتخبطون بين ادعاءات وحجج شقيقها وشقيقتها بتأخر البضاعة بسبب إجراءات في الموانئ، ما أدى لقطع حبل الثقة بينها واصدقائها فحرروا اتهموا فيها الثلاث بالنصب عليهم.

وضمت أوراق القضية تفريغ تسجيلات صوتية وفيديوهات لمحادثات بين السيدة الهاربة والضحايا من السيدات، واعترافها بحصولها على أموالهم من أجل توظيفها مقابل أرباح شهرية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    150,753

  • تعافي

    119,212

  • وفيات

    8,249






الخبر من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق