“السياحة والآثار” تكشف حقيقة وجود “رطوبة” بجدران قصر البارون

قال هشام سمير، مساعد وزير السياحة والآثار لمشروعات المتاحف، إن مبنى قصر البارون سليم وآمن ويستقبل الزوار في أي وقت، مضيفا أن الصور التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لوجود “رطوبة” ببعض جدران القصر هي صور حقيقية.

أوضح “سمير” خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “الحكاية” المذاع على شاشة mbc مصر ويقدمه الإعلامي عمرو أديب، أنها مجرد رطوبة وأملاح موجودة في الأسوار المحيطة بالمصاطب التي تحيط بمبنى القصر، مضيفا أن ذلك شيء طبيعي لأن هذه الأسوار للأسف كانت قريبة من حدائق تروى بالغمر قديما.

نرشح لك:لميس الحديدي عن القطار الكهربائي: “شيء خيالي يا ناس”

تابع أنه تم تغيير نظام الري حاليا بتلك الحدائق، ولكنها ظاهرة طبيعية وستحدث في المستقبل، مضيفا أنه يتم إخراج الأملاح والرطوبة من الجدران السميكة على فترات متلاحقة حتى تنتهي.

ذكر أنهم بدأوا من الآن عمليات قشط وتهوية للحوائط بأسلوب علمي، وإعادة الدهانات بطريقة منظمة، مضيفا أنه لا يوجد شيء داخل جدران القصر، والظاهرة تحدث في جدران خارجية بعيدة عن القصر نفسه.






الخبر من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق