«الشارقة للكتاب».. تجربة الإمارة الثقافية تضيء في «أم الدنيا» – حياتنا – ثقافة

تشارك هيئة الشارقة للكتاب بفعاليات الدورة الـ52 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، الذي يعقد خلال الفترة من 30 يونيو حتى 15 يوليو الجاري في مركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس بالقاهرة، تحت شعار «في القراءة.. حياة»، تحت رعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية.

وتنقل الهيئة خلال مشاركتها رؤية الشارقة الثقافية تجاه صناعة الكتاب وإنتاج المعرفة، حيث تستعرض في جناح خاص الجهود التي تقودها الهيئة لدعم الكتاب وصناعة النشر، وتفتح أمام الناشرين المصريين والعرب والأجانب المشاركين الفرص للاستفادة من ميزات «مدينة الشارقة الحرة للنشر»، في الوقت الذي تستقطب رواد كتاب الطفل من ناشرين وفنانين وكتاب وتطلعهم على رسالة «معرض الشارقة الدولي للكتاب»، و«مهرجان الشارقة القرائي للطفل»، و«وكالة الشارقة الدولية للحقوق الأدبية»، وغيرها من الجهود التي تشكل حضور الهيئة بثقلها الثقافي على المستويين العربي والعالمي.

وزار جناح الهيئة خلال حفل الافتتاح الرسمي للمعرض رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، ووزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم، ورئيس اتحاد الناشرين العرب محمد رشاد، وعدد من الوزراء والمسؤولين، وكان في استقبالهم رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد بن ركاض العامري، كما استقبل الجناح نخبة من الشخصيات الرسمية وكبار المثقفين والكتاب والمبدعين العرب والأجانب.

وسلّم أحمد العامري الدكتور مصطفى مدبولي نسخة موقعة من كتاب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، «محاكم التفتيش»، مهداة لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالإضافة إلى نسخة لرئيس مجلس الوزراء. وقال مصطفى مدبولي: “إن الحكومة المصرية والشعب المصري يكنون كل الحب والاحترام لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي”.

وقال أحمد العامري: «إن تحقق شروط أي مشروع نهضوي وحضاري يبدأ من الاستثمار في الكتاب، وهذا ما قامت عليه الحضارة المصرية منذ القدم إلى اليوم، وهذا ما كرّسه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي وضع الكتاب حجر أساس نهضة الشارقة والقاعدة المتينة التي تبني عليها الإمارة علاقاتها مع المدن والعواصم الثقافية العربية والأجنبية».

وأضاف: «معرض القاهرة الدولي للكتاب أحد المعارض الكبرى والمهمة ذات التاريخ الطويل في المنطقة، ونحن حريصون سنوياً على المشاركة في فعالياته لتعميق علاقات التعاون والعمل المشترك مع المؤسسات النظيرة في مصر، والتعرف إلى أحدث تجارب الصناعات الإبداعية في مصر، وبناء قنوات تواصل فاعلة لاستحداث فعاليات وإطلاق مبادرات جديدة ونوعية تخدم راهن ومستقبل الكتاب والإبداع العربي».

تجربة كبيرة

قالت وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم: «تمثل تجربة إمارة الشارقة واحدة من التجارب الكبيرة والرائدة في المنطقة ليس على مستوى دعم الفعل الثقافي وصناعة الكتاب والإبداع فحسب، وإنما على مستوى احترام الإنسان والاستثمار بوعيه وطاقاته، وهذا ما يجعلنا سعداء دوماً بالتعاون والعمل المشترك مع إمارة الشارقة، خاصة في ظل نشاطها القائم على المستوى الدولي ومخاطبة أبناء الثقافات والحضارات الأجنبية بتوجيهات ورؤى صاحب السمو حاكم الشارقة».

مصطفى مدبولي:

• «الحكومة والشعب المصري يكنّان كل الحب والاحترام لحاكم الشارقة».

إيناس عبدالدايم:

• «تجربة الشارقة رائدة في المنطقة على مستوى دعم الفعل الثقافي واحترام الإنسان».

أحمد العامري:

• «الاستثمار في الكتاب شرط أساسي لتحقق شروط أي مشروع نهضوي وحضاري».

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة







الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق