«الصحة» تطلق تطبيقا يتيح لافرد المجتمع تتبع وتحديد الادوية المزيفة

وقّعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع مذكرة تفاهم مع المنظمة العالمية المتخصصة بمعايير سلسلة التوريد الخاصة بالرعاية الصحية، لمنع دخول المنتجات الصحية المزيفة وزيادة سلامة المرضى والامتثال للوائح، وتعزيز مأمونية المنتجات الطبية والصيدلانية، حيث توفر معايير التتبع آلية موحدة ومعتمدة في قطاع الرعاية الصحية والأنظمة الداعمة لضمان شفافية بيانات كل منتج دوائي.

وبموجب الاتفاقية تطبّق الوزارة معايير التتبع العالمية على الأدوية والمنتجات الطبية من خلال منصة التتبع الذكية والمبتكرة Tatmeen «تطمين»، باستخدام الرموز الشريطية المتسلسلة القياسية GS1، ما يساعد على إجراء مسح المنتجات الدوائية بقارئ الباركود في الصيدليات والمستشفيات، وتحديد الأدوية المزيفة، حيث توفر منصة تطمين للجهات المعنية في سلسلة التوريد إمكانية تتبع حركة الأدوية، كما تتيح لأفراد المجتمع إمكانية التحقق من الأدوية باستخدام تطبيقات الهواتف الذكية.

وأشار الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة بالانابة عبدالله أحمد أهلي إلى أن الإمارات تعد من الدول الرائدة عالمياً في مكافحة التزييف الدوائي وعملت بالتنسيق مع المنظمات الدولية لضمان سلامة وجودة الأدوية المستوردة والمصدرة ووفق أعلى المعايير العالمية، ويأتي توقيع هذه المذكرة لتعزز ريادة دولة الإمارات في هذا المجال.

 وأشار إلى أن بناء أنظمة الجودة والسلامة العلاجية والصحية والدوائية وفق المعايير العالمية من الأهداف الاستراتيجية لوزارة الصحة ووقاية المجتمع، ولذلك يعد تعزيز السلامة الدوائية جزء أساسي من أهداف الوزارة التي تسعى إلى الحفاظ على سلامة المرضى بالدولة وتعزيز وقاية المجتمع.

وأكد مدير إدارة الصحة الرقمية في الوزارة علي العجمي أن توقيع هذه الاتفاقية والذي جاء بالتزامن مع إطلاق المرحلة الأولى من منصة «تطمين» إحدى مبادرات الوزارة المبتكرة لتتبع المنتجات الصيدلانية والطبية من المصنع إلى التوزيع، سيساهم في مواءمة «تطمين» مع اللوائح الصحية لهيئات الاعتماد الدولية، حيث تنص الاتفاقية على اعتماد المنصة للمعيار العالمي لتتبع الأدوية، مما يعزز السلامة والموثوقية لسلسلة توريد الأدوية، ويساهم في تحسين قابلية الربط البيني وتعزيز مستويات الشفافية في جميع المنتجات الدوائية وحركتها، والموافقات المرتبطة بها، ومستويات التوريد لجميع الجهات الحكومية المعتمدة، وتمكين مصنعي الأدوية وشركات التوزيع ومقدمي الرعاية الصحية من اتباع البروتوكولات وإجراءات السلامة الحاسمة لضمان مأمونية الدواء وسلامة المرضى.

من جانب المنظمة العالمية أشار الرئيس التنفيذي للمنظمة رامي حبال إلى أهمية هذه الاتفاقية في تعزيز الشراكة مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتحقيق التتبع الكامل في مجال الرعاية الصحية، مؤكداً أن هذه المذكرة ستساهم في تعزيز مستويات الأمن والسلامة والموثوقية لسلسلة التوريد الخاصة بالمنتجات الدوائية، والحد من الأدوية المزيفة وغير المطابقة للمواصفات.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة







الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق