الطبيب المعالج لأنغام يكشف آخر تطورات الحالة الصحية للفنانة

كشف الدكتور وائل غفير، أستاذ الجراحة بكلية طب جامعة القاهرة والطبيب المعالج للنجمة أنغام، آخر تطورات الحالة الصحية للفنانة أنغام التي تعرضت مؤخرًا لوعكة صحية اضطرتها إلى دخول المستشفى وإجرائها عملية جراحية كبيرة.

وقال الطبيب المعالج لأنغام في اتصال هاتفي مع الإعلامي رامي رضوان ببرنامج “مساء دي إم سي” المذاع على فضائية “دي إم سي” إن أنغام كانت تعاني من نزيف حاد وكان لابد من خضوعها لجراحة عاجلة من قبل طبيب أمراض النساء.

وأضاف “هذا الكلام كان من أسبوع واستمرت في المستشفى 3 أيام قبل أن تعود إلى منزلها من جديد، وبعدها بيومين بدأت تشتكي من آلام شديدة في البطن. ولم تستطيع الأكل والشرب وتبين أن لديها التصاقات في الأمعاء نتيجة الجراحة الأولى وكان لابد من تركيب خراطيم لتفريغ الأمعاء”.

وبدأت مش قادرة تأكل أو تشرب، وبعد عمل إشاعات تبين أنها مصابة بالتصاقات في الأمعاء من العملية الأولى ودا أدى إلى انسداد معوي، وبدأنا معالجة ذلك من خلال إدخال خراطيم في الأن لتفريغ الأمعاء على أمل فك هذه الالتصاقات”.

وتابع “هي الآن تحت رعاية طبية دقيقة وسيتم عمل تحاليل وأشعة لها لاطمئنان عن حالتها، خاصة أن هناك بعض الحالات التي لا يكون فيها أي تحسن ولابد من القيام بتدخل جراحي لفك الالتصاقات. ولو فضل فيه تطور في حالتها تقدر خلال يومين أو ثلاثة تعود إلى منزلها”.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق