الطفل المنغولى.. متلازمة داون – بوابة الشروق

بعد أربعة أطفال سليمى الجسد والعقل رزقنا الله سبحانه بطفل ممن يطلق عليه (الطفل المنغولى). حمدنا الله كثيرا، أنا وزوجى وبالمناسبة هو ابن عمى، وقد شرح لنا الطبيب أن هذا نتيجة لزواج الأقارب.
أثبتت تحاليل الدم أن الطفل مصاب بسرطان الدم، وإن كان هناك احتمال أن يكون هذا غير صحيح! هل يحاول الأطباء معاونتنا على احتمال الكارثة أم أن هذا وارد؟ ماذا أفعل بعد ذلك، وهل هناك رعاية معينة فى مراكز خاصة لمثل هؤلاء الأطفال فى مصر؟
أمينة ــ الإسكندرية

متلازمة داون أو ما يطلق عليها الطفل المنغولى إنما هو مرض راجع لاختلال فى ترتيب الكروموسومات؛ إذ يوجد لدى الإنسان عادة نسختان متطابقتان من الكروموسومات تحمل الخريطة الوراثية أو الجينية للإنسان.
عددها ثلاثة وعشرون زوجا من الكروموسومات فى مجموعها ستة وأربعون. فى متلازمة داون توجد نسخة إضافية فى كل خلايا الإنسان من الكرموسوم وثم واحد وعشرون، فيصبح مجموع كروموسومات الوليد المنغولى سبعة وأربعين كروموسوما.
يلازم هذا الخلل فى الكروموسومات بعض المظاهر الأخرى التى قد تتضح فيها ملامح طفل أقرب للملامح المنغولية.
الأمر لا يرقى كما شبهتيه لجدوى الكارثة. يمكنك معاملة الطفل بصورة طبيعية تماما لا تختلف عن طريقة عنايتك بأطفالك السابقين من حيث النظافة والرضاعة والتغذية والوقاية فيما بعد.
درجة التخلف العقلى تختلف من طفل لآخر فى متلازمة داون والكثيرون منهم يعانون من نسبة تخلف بسيطة تمكنهم من حياة أقرب إلى الطبيعيين فى أحوال كثيرة، منهم أيضا من يتجهون لحرف يدوية فنية بسيطة وفى دول كثيرة متقدمة تلزم الحكومة أصحاب الأعمال بتعيين المؤهلين منهم للعمل.
فيما يتعلق باحتمالات إصابة الطفل بسرطان الدم من عدمه فهناك ظواهر قد ترصد فى أطفال متلازمة داون متعلقة بسلوك كرات الدم البيضاء التى تتكاثر بسرعة وتتجمع، فتعطى انطباعات بأن وراءها نشاطا سرطانيا بينما هذا أمر وارد مع ذلك الخلل الكروموسومى ويختفى فجأة؛ لذا يجب إعادة الفحص وانتظار النتائج.
أما عن المراكز التى تعتنى بهؤلاء الأطفال فهى موجودة فى مصر ومنتشرة، ومن أهمها مركز تابع لطب قصر العينى وطب عين شمس فى قسم الأطفال.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق