العبود: معايير حكومة الدبيبة في التعامل مع المهاجرين “غير إنسانية”

قال الباحث السياسي، أحمد العبود، إنّ المجتمع الدولي لم تضع قرارات تساعد السلطات الليبية على مكافحة الهجرة غير الشرعية المنطلقة من سواحل ليبيا.

وأكد العبود أنّ تعامل المجتمع الدولي والدول الأوروبية مع خفر السواحل الليبي وإهمال التعامل مع القوات المسلحة هو من أهم الأسباب التي تساعد على زيادة ظاهرة الهجرة غير الشرعية من ليبيا، مشيرًا إلى أنّ المجتمع الدولي يفرض قيودا على القوات المسلحة تحول دون قدرته على التدخل في إيقاف هذه الظاهرة.

وتابع العبود أنّ هناك أبعادًا متعددة أخرى لأزمة الهجرة غير الشرعية المنطلقة من ليبيا، وعلى رأسها الانقسام السياسي، والتدخل التركي في ليبيا، وعدم وجود سياسة موحدة لدى الدول الأوروبية في مكافحة الهجرة، إضافةً إلى عدم تعاون الدول المجاورة.

وأشار العبود إلى أنّ معايير حكومة عبد الحميد الدبيبة المنتهية في التعامل مع المهاجرين غير الشرعيين “غير إنسانية” مؤكّدًا وجود انتهاكات بحقهم وأنّ مراكز إيوائهم تفتقد لأدنى معايير الإنسانية، وهي بمثابة “معتقلات” وليس مراكز إيواء.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.5&appId=466749160189246”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق