العثور على بقايا حمامات من العصر الفيكتورى فى بريطانيا دمرتها الحرب العالمية

عثر فريق من خبراء الآثار بجامعة سالفورد فى بريطانيا على بقايا مبنى حمامات يعود للعصر الفيكتورى أسفل جراج سيارات فى مدينة مانشستر البريطانية بشمال غرب البلاد، وهذه الحمامات التى جرى افتتاحها فى عام 1857، أنشئت من أجل استخدام عمال صناعة النسيج فى ماتشستر والأهالى فى المنطقة لكى يتوفر لهم مكان يغسلون ملابسهم ويستحمون فيه.


جانب من الاكتشاف

 

وفى داخل الحمامات كان يوجد أحواض سباحة للذكور والإناث وغرف غسيل للعائلات ومغاسل، ولكن المبنى تعرض للهدم بعد قيام سلاح الجو الألمانى بقصف المدينة إبان الحرب العالمية الثانية، حسب ما ذكر روسيا اليوم، كما عثر على حوضين كبيرين للسباحة وكذلك أجزاء مراجل ومداخن ومضخات كانت تستخدم فى التسخين وتدوير المياه حول أحواض السباحة والمغاسل.

يذكر أن وزارة الصحة البريطانية، أعلنت أمس الاثنين، عن تسجيلها 46169 إصابة و529 وفاة جديدة بفيروس كورونا، ما يمثل انخفاضا لكلا المؤشرين.

ووفقا لموقع روسيا اليوم، أكدت وزارة الصحة البريطانية، فى إحصائية جديدة، بارتفاع عدد الإصابات المسجلة بعدوى فيروس كورونا فى المملكة المتحدة خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 46169، ليصل إلى مستوى 3118518 حالة.

وتشهد بريطانيا فى الأسابيع الأخيرة ارتفاعات حادة لمؤشر الإصابات اليومية، الذى بلغ يوم 8 يناير 68053، ما يمثل حصيلة قياسية، ليتراجع يوم 9 يناير إلى 59937، وفى 10 يناير إلى 54940، وأوضحت وزارة الصحة البريطانية أنها رصدت 529 وفاة جديدة جراء المرض، ليصل عدد ضحايا الجائحة فى البلاد إلى 81960 متوفيا.




الخبر من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق