الفساد وراء تفجير حي الصدر


أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الخميس أن البلد يعيش ظروفاً استثنائية، وهناك تقصير واضح في دعم القطاع الصحي خلال فترة الحكومات السابقة.

وجدد الكاظمي خلال زيارة جرحى التفجير الانتحاري في سوق شعبية في حي الصدر الشيعي الحاجة إلى التكاتف، والتخطيط المدروس، والعمل على مدار الساعة؛ من أجل تصحيح وضع القطاع الصحي في البلاد، بحسب بيان للحكومة العراقية.

وقال مخاطباً المصابين الراقدين: “أنتم أمانة في أعناقنا، والإرهاب الجبان دأب على خسته في استهداف المدنيين العزّل في الأسواق”.

وأضاف “أن ما حدث من تفجير إرهابي كان نتيجة للفساد والتراكمات التي نحاول جاهدين إصلاحها”.

وكان تفجير انتحاري قد وقع مساء الاثنين الماضي في سوق شعبية في حي الصدر الشيعي أوقع 30 قتيلاً وأكثر من 50 مصاباً حسب بيان حكومي.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق