القاهرة والدوحة لتعزيز «الأجواء الإيجابية» بينهما

أظهرت القاهرة والدوحة، أمس، حرصاً على «تعزيز الأجواء الإيجابية» بينهما خلال الفترة المقبلة، فيما تلقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، دعوة من الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر لزيارة بلاده.

وأجرى نائب رئيس الوزراء وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، مباحثات في القاهرة مع نظيره المصري، فيما استقبله السيسي في قصر الرئاسة.

وأكد وزيرا خارجية البلدين على «التطورات الإيجابية» في العلاقة بين الجانبين في أعقاب التوقيع على «بيان العُلا» بالمملكة العربية السعودية في يناير (كانون الثاني) الماضي، كما نقلت الرئاسة المصرية، عن السيسي «ترحيب» بلاده بالتطورات الأخيرة في مسار العلاقات المصرية – القطرية.

ووفق الرئاسة المصرية، فإن وزير الخارجية القطري «ثمّن الدور الاستراتيجي والمحوري، الذي تقوم به مصر»، فيما طلب السيسي «نقل تحياته» إلى أمير قطر.

ورغم أن وزير الخارجية القطري زار القاهرة في مارس (آذار) الماضي، والتقى شكري على هامش اجتماعات وزراء الخارجية العرب؛ فإن مباحثاته، أمس، تعد الأولى لمسؤول قطري رفيع يلتقي خلالها مسؤولين مصريين بارزين منذ عام 2015.

وشهد لقاء السيسي ووزير الخارجية القطري حضور نظيره المصري، ورئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل، وعبد الله الخليفي رئيس جهاز أمن الدولة القطري.

وخلال لقاء وزيري خارجية البلدين، «تمت مناقشة ما شهدته أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين من تطور إيجابي»، وتطرق اللقاء إلى «أهمية العمل على الاستفادة من الفرص الاقتصادية والاستثمارية الكبيرة المتاحة بالبلدين».
… المزيد







الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق