القضاء الكويتي يقول كلمته في قضية «كاميرات الشاليه» والمستأجرات

قضت محكمة الجنايات، ببراءة مواطن صاحب شاليه من شكوى مواطنة في القضية المشهورة باسم «كاميرات الشاليه».

واتهمت النيابة العامة المواطن بهتك عرض المجني عليها بالحيلة باستخدام كاميرا تجسس وإساءة استخدام هاتف وأجهزة حديثة.

 وبحسب صحيفة «القبس»، فإن المتهم أنكر منذ بداية التحقيقات الاتهامات الموجهة إليه، ترافع المحامي سالم السعد وأكد انتفاء أركان الجريمة وانتقاء القصد الجنائي وخلو الأوراق من ثمة دليل يقيني يدين موكله، مشيراً إلى تضارب أقوال ضابط الواقعة وخلو التقرير الفني المودع بالأوراق من ثمة دليل ضد موكله، فضلاً عن كيدية الاتهام وعدم معقولية الواقعة، إذ أن الكاميرا لا تخص المتهم لأن الشاليه يؤجر بشكل مستمر وما ضبط مجرد جهاز إلكتروني مزروع فيه كاميرا تجسس لا تخص المتهم لا من قريب ولا من بعيد ولا توجد ثمة تسجيلات تثبت قيامه بتصوير النساء المستأجرات.

وخلص السعد في مرافعته إلى طلب البراءة لموكله وهو ما خلصت له المحكمة في حكمها.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة







الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق
شاهد الحادثة: