“اللايف” على جروبات السوشيال ميديا.. أحدث معالجات الدراما للمشاكل الإنسانية

يبدو أن الأعمال الدرامية المصرية، بدأت فى التعامل مع مجريات الحداثة التى طرأت على شكل الأزمات والمشاكل المجتمعية وخاصة الزوجية والإنسانية منها ومعالجتها فى قالب فنى من واقع الحياة الآن. 

 

وتطرقت حكايات مسلسل “زى القمر” للعديد من تلك المشاكل وسلط الضوء على مظاهر أصبحت منتشرة فى المجتمعات العربية، مثل الأوساط الاجتماعية العربية خاصة بين فئة الشباب، مثل الارتباط عن طريق الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعى، وكذلك عقد القران بين العروسين بطريقة الفيديو كونفرانس، مثلما جاء فى حلقات “حكاية غالية” من بطولة الفنانة التونسية درة.

 

وسلطت حكاية “أنا قبلت” الضوء على ظاهرة طرح المشاكل الشخصية والإنسانية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والبحث علي الحلول في ردود المستخدمين، وما تشهده التعليقات من حدة وعنف في الرد على أصحاب المشاكل.

 

وتتناول حكاية “أنا قبلت” إحدى القضايا الإنسانية التي تمس كل بيت مصري وعربي، مشيرًا إلى أنها تناقش علاقات الأشقاء والأقارب مع بعضهم البعض وكيف يخون أحدهم ثقة الآخر، بالإضاقة إلي مشكلة خطف الأطفال.

 

 

 

 

ولم يكن هذا العمل الوحيد الذي يعرض حاليًا ويسلط الضوء علي الدور المهم لمواقع التواصل الإجتماعي، فخلال أحداث مسلسل “إلا أنا” وفي حكاية “بيت عز” أولي حكايات الموسم الثاني، استعانت بطلة المسلسل سهر الصايغ  بالسوشيال ميديا من خلال البث المباشر “اللايف” للدفاع عن نفسها ضد مدير عملها، الذي اتهمها بالتشهير به بعد أن حررت ضده محضر تحرش، لتوضح موقفها وتفضح ذلك المتحرش.

 

 


مسلسل إلا أنا حكاية “بيت عز”

 

حكاية “أنا قبلت” ثاني حكايات الموسم الثانى من مسلسل “زى القمر”، ويشارك في بطولة الحكاية التي تدور في 5 حلقات، تيام مصطفى قمر وعابد عنانى ومحسن منصور وعزت زين ولبنى ونس ولاشينة لاشين، تأليف أيمن الشايب، وإخراج معتز حسام.

 

حكاية “بيت عز” أولي حكايات الموسم الثاني من مسلسل “إلا انا”، طولة سهر الصايغ، رشدي الشامي، عصام السقا، صفاء الطوخي، سلوي محمد علي، سامي مغاوري، تامر نبيل، هاجر الشرنوبي وتدور الأحداث في إطار اجتماعى عائلى‪.‬




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق