اللويحات الصفراء التي تظهر حول العين: ما هي؟ وكيف تُعالج؟

ما اللويحات الصفراء؟

اللويحات الصفراء نتوءات مسطحة صفراء اللون، غير ضارة، تظهر على جلد الجفن أو بالقرب منه. تعد اللويحات الصفراء نوعًا من الأنواع المختلفة لما يسمى بالورم الأصفر (Xanthoma) أو رواسب الكوليسترول. يمكن أن تكون اللويحات الصفراء طرية او طباشيرية أو شبه صلبة.

تتراوح خيارات الاستئصال من الجراحة إلى استخدام أشعة الليزر وتجميد اللويحة في عملية تسمى بالجراحة البردية (Cryosurgery)، لتحفيزها للسقوط عن سطح الجلد. العلاجات فعالة، لكنها قد تستغرق عدة جلسات واحتمالية عودتها موجودة.

يمكن أن يكون وجود اللويحات الصفراء علامة على حالات أخرى، مثل:

  •  السكري.
  •  ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  •  مشاكل في الغدة الدرقية.

في بعض الأحيان قد تكون اللويحات الصفراء مؤشرًا على مرض آخر باعتبارها مؤشرًا على ارتفاع نسب الكوليسترول في الدم الذي يمكن أن يسبب ما يلي:

  •  تصلب الشرايين، نتيجة ترسب الدهون داخل الأوعية الدموية حتى لو كانت مستويات الكوليسترول طبيعية.
  •  أمراض القلب مثل السكتة القلبية.
  •  السكتة الدماغية.
  •  الإصابة بمرض في الكبد يطلق عليه التشمع الصفراوي الأولي.
  •  مشكلات صحية أخرى قد تؤدي لارتفاع مستويات الدهون في الدم، مثل: قصور الدرقية، وبعض أنواع السرطان، والتهاب البنكرياس.

ولكن من المحتمل أن تكون هناك أسباب أخرى، مثل مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، والسمنة، والتدخين أو وجود تاريخ عائلي من الإصابة باللويحات الصفراء أو ارتفاع الكوليسترول.

المرحلة العمرية لظهورها غالبًا ماتكون بين سن 20 و 70 عامًا. ومعظم الناس يُصابون بها بين سن 35 و55 عامًا.

الأعراض

تظهر اللويحات الصفراء على هيئة نتوءات بارزة على جفن العين، وهذه أبرز الصفات الشكلية التي تميزها:

  •  قد تتكون النتوءات منفردةً أو على شكل تجمعات متراصة.
  •  مزعجة.
  •  غير منتظمة الشكل، مسطحة أو منتفخة.

الأسباب

تشمل الأسباب المحتملة ما يلي:

  •  ارتفاع الكوليسترول الذي ترثه من والديك.
  •  داء السكري.
  •  زيادة الوزن.
  •  مشاكل الغدة الدرقية: قصور الغدة الدرقية.
  •  حالات الالتهاب.
  •  الإفراط في شرب الكحول.

هل وجود اللويحات الصفراء يدل على ارتفاع نسبة الكوليسترول؟

نعم، من المحتمل جدًا أن تكون نسبة الكوليسترول مرتفعة في حال ظهور اللويحات الصفراء. ارتفاع الكوليسترول لا ينتج عنه أي أعراض في البداية. ويمكن التأكد بإجراء فحص دم.

يمكن خفض الكوليسترول إلى المستوى الطبيعي بهذه الطرق:

  1.  تناول المزيد من الخضار والفواكه وكمية أقل من الأطعمة الدهنية.
  2.  ممارسة الرياضة بالتزام.
  3.  أدوية خفض الكوليسترول.

التشخيص

سيتمكن الطبيب من رؤية اللويحات الصفراء على الجلد حول الجفون، وقد تبدو متشابهة على كل جفن، تُشخّص اللويحات الصفراء بالفحص السريري للجلد المحيط بالعين، وتُفحص مستويات الدهون في الجسم بسحب عينة دم وإجراء الفحوصات عليها، لتحديد إن كان ارتفاع الدهون هو السبب وراء ظهور اللويحة أم لا.

الفحوصات التي ستُجرى لتشخيص اللويحات الصفراء:

  •  تحليل الكوليسترول للتحقق من مدى ارتفاعه.
  •  تحليل الغدة الدرقية.
  •  تحليل سكر الدم لمعرفة الإصابة السكري.
  •  فحص للتأكد من عمل الكبد ووظائفه.

هل يمكن أن تختفي اللويحات الصفراء بمفردها؟

لا، اللويحات الصفراء لا تختفي دون علاج، بل تبقى بنفس الحجم أو تكبر، ولا يمكن الضغط على اللويحة مثل البثرة.

المنتجات التي يمكن شراؤها دون وصفة طبية واستخدامها يمكن أن تحرق البشرة، لذلك فالأفضل رؤية الطبيب.

ما أفضل علاج للويحات الصفراء؟

إزالة واستئصال اللويحة هو الخيار الأفضل، من المرجح أن يرغب الطبيب في استخدام العلاج بالتبريد بالنيتروجين السائل كخيار أولي، أو قد يطلب التغيير إلى نظام غذائي قليل الدسم وتناول الستاتين، لكن هذه الخطوات لن تتخلص من اللويحات الصفراء بالفعل.

كيف تُستأصل اللويحات الصفراء؟

مع أن اللويحات غير مؤذية، فقد تُزال بالخيارات التالية:

  •  العمل الجراحي.
  •  العلاج بالتبريد بالنيتروجين السائل، باستخدام البرودة الشديدة.
  •  الليزر الجراحي.
  •  الجراحة باستخدام الحرارة الشديدة.
  •  التقشير الكيميائي.
  •  استخدام أدوية معينة لتذويب أنسجة اللويحة.

يجب التنويه إلى أنه في حال تبين أن المريض مصاب بارتفاع في مستويات الدهون، قد يوصي الطبيب بتغيير نمط الحياة، وقد يصف بعض الأدوية الخافضة لمستويات الدهون.

الآثار الجانبية للعلاج

تشمل الآثار الجانبية ما يلي:

  •  تغيّرات في لون البشرة.
  •  انقلاب جفن العين.
  •  ألم.
  •  ندوب.

قد تعود اللويحات الصفراء للظهور مجددًا في وقت لاحق حتى بعد التخلص منها.

كم من الوقت يستغرق التعافي من العلاج؟

قد يستغرق التعافي من علاج اللويحات الصفراء ثلاثة أيام أو أربعة، اعتمادًا على العلاج نفسه. تختفي بعض الآثار الجانبية في غضون أيام، بينما يستغرق البعض الآخر (مثل تغير لون الجلد) وقتًا إضافيًا.

كيف يمكن تقليل مخاطر الإصابة؟

يمكنك تقليل خطر الإصابة باللويحات الصفراء بهذه الطرق:

  •  الانتباه لمعدل الكوليسترول ليبقى في حده الطبيعي.
  •  لا تستخدم منتجات التبغ.
  •  حافظ على وزنٍ صحي.
  •  علاج مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

كيف أعتني بنفسي؟

لست بحاجة إلى فعل أي شيء تجاه اللويحات لأنها غير ضارة. ومع ذلك، قد يحتاج الجلد حول جفونك إلى رعاية خاصة بعد إزالتها. على سبيل المثال، قد تحتاج إلى وضع مضاد حيوي على جلد الجفن، لأن اللويحات الصفراء هي مؤشر أو علامة تحذير لارتفاع الكوليسترول ومشكلات القلب، يجب اتباع تعليمات الطبيب للحفاظ على صحة القلب.

متى تجب استشارة الطبيب بشأن اللويحات الصفراء؟

إذا أُزيلت اللويحات الصفراء أو اُستأصِلت، فانتقل إلى مواعيد جلسات المتابعة مع طبيبك، قد يختلف جدول الفحص اعتمادًا على نوع العلاج الذي خضعت له. قد يكون لديك موعد بعد شهر أو ثلاثة أشهر من الإجراء، على سبيل المثال.

اتصل بطبيبك إذا كنت تعاني آثارًا جانبية مزعجة من العلاج، ويجب أيضًا إخباره في حال عودة اللويحات الصفراء مجددًا.

ما الأسئلة التي يجب أن تطرحها على الطبيب؟

  •  أي علاج هو الخيار الأفضل لحالتي؟
  •  كم من الوقت سيستغرق شفائي مع العلاج المحدد الذي أتلقاه؟
  •  كم عدد الحالات التي عالجتها مثل حالتي؟
  •  هل أحتاج إلى فحوصات الكوليسترول والقلب؟

ملاحظة من كليفلاند كلينك:

مع أن مصدر القلق الأكبر الآن قد يكون الطريقة التي تبدو عليها اللويحة، يمكنك أن تطمئن لأن العلاجات متاحة. تحتاج للتحلي بالصبر، فمن الممكن أن يستغرق الأمر عدة مواعيد لإزالة اللويحات الصفراء. من المحتمل أن يقلق الطبيب بشأن نسبة الكوليسترول. قد لا يكون الحصول على علاج لارتفاع الكوليسترول في الدم هو ما كان يدور في ذهنك، لكنه يمكن أن يساعد في منع مشاكل القلب مستقبلًا.

اقرأ أيضًا:

ما أسباب تدلي جفن العين؟

التورم تحت العين: الأسباب والعلاج

ترجمة: كلوديا قرقوط

تدقيق: يوسف صلاح صابوني

المصدر




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق