المرعاش: الاعتراض على المادة 12 من قانون الانتخابات الرئاسية يأتي بعد فشل كل المحاولات لتأجيل الانتخابات

ليبيا – رأى المحلل السياسي الليبي كامل المرعاش أن الاعتراض على المادة 12 من قانون الانتخابات الرئاسية يأتي بعد فشل كل المحاولات لتأجيل الانتخابات التي كانت بعض القوى تعول عليها في تغيير صياغة القانون وتفصيله لإقصاء بعض الشخصيات الليبية من الترشح للانتخابات، مثل قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر، وسيف الإسلام القذافي.

المرعاش وفي تصريحات خاصة لموقع “العين الإخبارية” الأربعاء وحول إمكانية ترشح رئيس حكومة الوحدة عبد الحميد الدبيبة، قال: إن الأخير تجاهل شرط ترك منصبه قبل ثلاثة أشهر من تاريخ تنظيم الانتخابات ومن ثم لا يمكنه الترشح.

وأضاف: “الدبيبة اصطدم هو ومستشاروه بهذه المادة التي تمنعه من الترشح للرئاسة، خصوصًا بعد تأييد المجتمع الدولي للمفوضية العليا للانتخابات التي بدأت في تنظيم الانتخابات وفقًا للقوانين التي أقرها البرلمان باعتباره المؤسسة التشريعية المختصة وفقًا لكل الاتفاقات السابقة وآخرها خارطة طريق جنيف”.

وأكد المرعاش أن التهديدات بالطعون تم إطلاقها حتى قبل إنجاز هذه القوانين من قبل مجلس النواب الليبي، في خطوة ترمي إلى عرقلة تنظيم الانتخابات، مستشهدًا بأن من يدفع بتلك الطعون هم شخصيات تنتمي إلى تنظيم الإخوان أو تدافع حتى على التنظيمات المتطرفة والإرهابية، والتي لا تؤمن في عقائدها بشيء اسمه الديمقراطية أو الانتخابات.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.5&appId=466749160189246”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق