“المسيح مانح الإبصار”.. شاهد موضوع عظة البابا تواضروس الأسبوعية

ألقى قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عظته الأسبوعية اليوم الأربعاء، وبثتها الصفحة الرسمية للمتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية‎ عبر موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”.

 

وبدأ قداسة البابا تواضروس العظة بالقراءة من الإنجيل: “وَفِيمَا هُوَ مُجْتَازٌ رَأَى إِنْسَانًا أَعْمَى مُنْذُ وِلاَدَتِهِ، فَسَأَلَهُ تَلاَمِيذُهُ قَائِلِينَ:«يَا مُعَلِّمُ، مَنْ أَخْطَأَ: هذَا أَمْ أَبَوَاهُ حَتَّى وُلِدَ أَعْمَى؟، أَجَابَ يَسُوعُ:«لاَ هذَا أَخْطَأَ وَلاَأَبَوَاهُ، لكِنْ لِتَظْهَرَ أَعْمَالُ اللهِ فِيهِ، يَنْبَغِي أَنْ أَعْمَلَ أَعْمَالَ الَّذِي أَرْسَلَنِي مَا دَامَ نَهَارٌ. يَأْتِي لَيْلٌ حِينَ لاَ يَسْتَطِيعُ أَحَدٌ أَنْ يَعْمَل، مَا دُمْتُ فِي الْعَالَمِ فَأَنَا نُورُ الْعَالَمِ”.

 

وتابع قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية: “هذه المعجزة نعلمها جميعا وفى نهاية المعجزة يأتي في النهاية ويقول: “فدعوا ثانية الإنسان الذي كان أعمى، وقالوا له: أعط مجدا لله، نحن نعلم أن هذا الإنسان خاطئ، فأجاب ذاك وقال: أخاطئ هو؟ لست أعلم، إنما أعلم شيئا واحدا: أني كنت أعمى والآن أبصر”، مضيفًا :”النهاردة المسيح أمامنا هو مانح الإبصار لمعجزة شفاه مولود أعمى”.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق